القائمة البريدية
محليات

زوار معرض حلب الدولي: الوتر الحلبي الذي أطرب العالم بالحب والفن والجمال لا يقطعه الإرهاب

زوار معرض حلب الدولي: الوتر الحلبي الذي أطرب العالم بالحب والفن والجمال لا يقطعه الإرهاب

حلب..
وسط اقبال جماهيري وشعبي كبير تستمر فعاليات معرض حلب الدولي الأول لتؤكد يوما بعد يوم أن عاصمة الاقتصاد السوري يلونها الإنتاج السوري بالمنتجات المختلفة الغذائية والنسيجية والكيميائية والهندسية.
وبعد غياب للمعرض بسبب الأزمة التي مرت على سورية وما تعرضت له مدينة حلب من إرهاب يعود اليوم بقوة عروضه ليعكس تصاعد حركة الإنتاج ويعزز الثقة لدى المواطن السوري بقوة المنتج الوطني وأسعاره المدروسة ويؤسس ركيزة مهمة لقوة الأسواق السورية.
ولإبراز بصمة الصناعة الحلبية تأتي مشاركة شركة مهروسة لإنتاج الحلاوة والطحينة ويقول مديرها محمد بشار مهروسة “نقدم منتجاتنا لنؤكد أن الصناعة الحلبية تعافت وعادت إلى الأسواق بقوة” بينما اعتبرت نغم الحسن مندوبة شركة فادي الأمين للغذائيات والشوكولا أن مشاركتها جاءت لتثبت أن عجلة الاقتصاد عادت للدوران كسابق عهدها في حلب.
ومن حلب القديمة التي عبقت برائحة صابون الغار كانت مشاركة عبد اللطيف فستق من شركة بيت الغار ويقول “أحببنا المشاركة حتى نثبت للعالم أن الصناعة الحلبية راسخة ولا تندثر مهما تعرضت لصعوبات ومهما جار الزمن على أهالي المدينة”.
وانطلاقا من الواجب الوطني وحب الصناعة الوطنية كانت مشاركة سامر كبول من شركة أجبان كبول الذي قدم من دمشق إلى حلب ليشارك في المعرض موضحا أنه من واجب الصناعيين أن يدعموا اقتصاد البلد الذي نفخر به حتى يعود كما كان في سابق عهده.
ويزور المعرض يوميا آلاف الزوار يقضون أمسيات بين الفن والطرب والتسوق ويؤكدون للعالم أن الوتر الحلبي الذي أطرب العالم بالحب والفن والجمال لا يقطعه الإرهاب ولا أطماع السفاحين.



الثلاثاء 08-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق