القائمة البريدية
دولي

المغرب يقطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران ويتّهم "حزب الله" بدعم البوليساريو!

المغرب يقطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران ويتّهم "حزب الله" بدعم البوليساريو!
الرباط..
أعلن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في مؤتمر صحافي، عقده إثر عودته من العاصمة الإيرانية طهران، أن بلاده "قطعت العلاقات مع إيران بسبب تورط تنظيم حزب الله اللبناني في إرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية، عن طريق عنصر في السفارة الإيرانية في الجزائر".
وقال: "إن هذا القرار، لا علاقة له بالتطورات في الشرق الأوسط"، وقد "أبلغت في طهران، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بقرار المملكة".
وأعلن المغرب الصحراء الغربية أرضا تابعة له بعد رحيل الاستعمار الإسباني، لكن جبهة البوليساريو خاضت حرب عصابات من أجل استقلال الشعب الصحراوي إلى أن تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بدعم من الأمم المتحدة.
ومنطقة الصحراء الغربية مقسمة فعليا بواسطة ساتر ترابي يفصل منطقة يسيطر عليها المغرب ويصفها بأنها أقاليمه الجنوبية عن أرض خاضعة لهيمنة البوليساريو، مع وجود منطقة عازلة بين المنطقتين تراقبها الأمم المتحدة.
وفي وقت لاحق، أصدر حزب الله بيانا جاء فيه: "تعليقا على القرار المغربي بقطع العلاقات الدبوماسية مع إيران وحول مزاعم وزير خارجيتها بقيام حزب الله بدعم وتدريب جبهة البوليساريو، ينفي حزب الله هذه المزاعم والاتهامات جملة وتفصيلاً، ويعتبر أنه من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة".
وأضاف البيان: "حزب الله يرى أنه كان حرياً بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجة أكثر إقناعاً  لقطع علاقاتها مع إيران التي وقفت وتقف إلى جانب القضية الفلسطينية وتساندها بكل قوة بدل اختراع هذه الحجج الواهية".


الثلاثاء 01-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق