سياسة

نصر الله: من يتحدث عن الوصاية السورية يعني أنه يعترف بانتصار النظام السوري واستمراره

نصر الله: من يتحدث عن الوصاية السورية يعني أنه يعترف بانتصار النظام السوري واستمراره
بيروت..
أكد الأمين العام حزب الله السيد حسن نصرالله إن "البقاع يحظى يتنوع طائفي ومذهبي كبير وتم الحفاظ عليه خلال العقود الماضية رغم الحرب الأهلية"، مشدداً خلال كلمة له في مهرجان انتخابي في البقاع شرق لبنان على أن "أي كلام عن تغيير ديمغرافي في البقاع هو من الافتراءات والأكاذيب".
وفي وقت قال فيه إنه "لا يجوز بالانتخابات او غيرها ان يلجأ احد الى شدّ العصب الطائفي للحصول على بعض الاصوات لانه يطعن في قلب العيش الواحد في المنطقة، ذكّر أن  منطقة بعلبك الهرمل عانت من الحرمان منذ تأسيس دولة لبنان الكبير وهذا ما عانت منه بقية مناطق الاطراف بالجنوب والشمال وهذا يؤكد ان الخلفية ليست طائفية.
وفي السياق، ذكّر قائلاً " دخلنا في العام 1992 الى مجلس النواب على خلفية سياسية ومع ذلك لم نتوقف عن تقديم ما نستطيع تقديمه من خدمات منذ قبل دخولنا إلى المجلس وحتى اليوم نستمر بتقديم هذه الخدمات".
وأضاف، "رغم قتالنا لإسرائيل والإرهاب لم نترك تقديم الخدمات ويمكن مقارنة منطقة بعلبك الهرمل قبل العام 1992 وبعدها وحتى اليوم لندرك ما تم تقديمه وانجازه".
نصر الله تابع "ماذا قدمت الحكومات التي ترأسها تيار المستقبل منذ عام 1992 لليوم إلى زحلة وبعلبك – الهرمل؟"، مشيراً  إلى أن "من يتحدث عن الوصاية السورية ويتخوف منها يعني أنه يعترف بانتصار النظام السوري واستمراره".


الثلاثاء 01-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net