محليات

حط بالخرج .. الفلاح يبكي البطاطا والحكومة تدعي نصرته

حط بالخرج .. الفلاح يبكي البطاطا والحكومة تدعي نصرته
دمشق- خاص..
عندما تقرأ الخبر الحكومي .." الحكومة تطلق ذراعها الايجابية وتنتصر للفلاح مجددا عبر تدخل المؤسسة السورية للتجارة لشراء محصول البطاطا من الفلاح بأسعار مجزية لتعطي الفلاح تعبه وتجنبه أي خسارة ممكن أن تقع عليه " يمكن لا تصدق نفسك انك موجود في سورية .
كما لا تصدق ما يحدث لمزارعي البطاطا حيث اشتروا كيلو بذار البطاطا ب400 ليرة سورية وينتج الكيلو الواحد ما يقارب 10 كيلو بطاطا متنوعة الاحجام ويبيع الفلاح اليوم كيلو البطاطا باقل من 50 ليرة سورية دون حساب تكلفة العبوات والحراثة والاسمدة والسقاية واجور تقليع البطاطا وكمسيون تجار سوق الهال اي في عملية حسابية بسيطة ربح الفلاح في حال ترك موسمه يموت في الارض دون عذاب قلعه اكثر من 100 ليرة في كل كيلو وتأتي ذراع الحكومة الايجابية لنصرة الفلاح .. بالله عليكم عن ماذا تتحدثون ؟؟
الحكومة نست ازمة البطاطا العام الماضي عندما وصل الكيلو الواحد الى عتبة 500 ليرة كما تنسى اليوم حجم الانتاج وبدل من العمل على المحافظة عليه وتخزينه في البرادات والاعتراف بان الروزنامة الزراعية غير منضبطة التاريخ والانتاج وليس لديها ادنى احصائية عن حجم الاستهلاك ولو كان غير ذلك لما وصلنا الى هذا الواقع في اسعار البطاطا.
صحيح ان خفض الاسعار مطلب الجميع لكن المحافظة على الانتاج اولوية ايضا والمحافظة على عزيمة الفلاح ايضا يجب ان تكون من اول الاولويات كما تنسى الحكومة اولوياتها في ضبط اسعار المواد الزراعية الاساسية في الانتاج وضبط العمولات للتجار التي تقاسم الفلاح على رزقه ومكافحة اسطوانة ان المواد رخيصة لكن اجور النقل مرتفعة .

شام برس- طلال ماضي


الاحد 22-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net