سياسة

السيسي لماكرون: قلقون من التصعيد العسكري في سورية

القاهرة..
بحث الرئيس الفرنسيّ ايمانويل ماكرون العدوان الثلاثي على دمشق في اتصال هاتفيّ مع نظيره المصريّ عبد الفتاح السيسي.
ماكرون أبلغ السيسي أنّ "الغارات جاءت في إطار الشرعية الدولية"، بحسب بيان صادر عن الإليزيه.
من جهته، أعرب السيسي عن قلقه من التصعيد العسكريّ الذي يؤدي إلى مزيد من تدهور الأوضاع في سوريا.
وصرّح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بسام راضي، في بيان أن الاتصال الهاتفي، "تناول الوضع في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة الأزمة السورية، حيث حرص الرئيس الفرنسي على تناول إطار وأهداف الضربة العسكرية المحددة التي اشتركت فيها بلاده مع الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا"، مشيراً إلى "أنها تأتي في إطار الشرعية الدولية، ومنوهاً إلى أنها جاءت كرد على انتهاك الحظر الدولي المفروض على استخدام الأسلحة الكيميائية".
وبحسب البيان فقد شدد السيسي على "موقف مصر الثابت والرافض لاستخدام أيّة أسلحة محرمة دولياً على الأراضي السورية، مشيراً إلى أهمية إجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن وفقا للآليات والمرجعيات الدولية"، ومعرّباً في ذات الوقت "عن القلق إزاء التصعيد العسكري الذي يؤدى إلى مزيد من تدهور الأوضاع وتعقيد الموقف، وتأثير ذلك على الشعب السوري".


الاحد 22-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net