سياسة

لافروف: ضرب الحلفاء سوريا جاء بذريعة ملفقة وساعد المتطرفين

موسكو..
اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها لسوريا، أبعدت آفاق التسوية في هذا البلد.
وأضاف سيرغي لافروف، خلال استقبال بمناسبة عيد الفصح في وزارة الخارجية الروسية: "هذه الأعمال العدوانية تفاقم الوضع الإنساني في سوريا، وتعزز موقف المتشددين وتبعد آفاق تحقيق السلام في سوريا التي عانت كثيرا".
وشدد على أن روسيا ستواصل الجهود لاحقا لفرض احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا.
وذكر لافروف، أن قصف الولايات المتحدة وحلفائها لسوريا، تم بذريعة ملفقة وهو انتهاك صارخ وفظ للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.
وأشار كذلك إلى أن "التصعيد حول سوريا يؤثر سلبا في منظومة العلاقات الدولية بالكامل".

انترفاكس



الثلاثاء 17-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net