سياسة

أردوغان وروحاني يتفقان على مواصلة التعاون للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية

انقرة..
أفادت الرئاسية الإيرانية، بأن الرئيس حسن روحاني بحث هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، آخر تطورات الملف السوري، واتفقا على مواصلة التعاون مع روسيا للتوصل لحل سياسي للأزمة.
ووفقا للرئاسة الإيرانية، فقد أكد روحاني لأردوغان، أن الأهداف المشتركة للتعاون بين طهران وموسكو وأنقرة في سوريا، هي محاربة الإرهاب وإنهاء الحرب وإيجاد الأمن في المنطقة، مضيفا أن التعاون الثلاثي يجب أن يؤدي إلى خفض التوتر في سوريا، ويحول دون تدخل الدول الغربية في سوريا.
وقال روحاني: "بعض الدول الغربية ترى أنها يجب أن تتدخل في سوريا بأي طريقة كانت.. ونعتبر الضربة الصاروخية الأمريكية الفرنسية البريطانية على سوريا اعتداء صارخا".
وأضاف أن العدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي على سوريا كان "بدعة بشعة في العلاقات الدولية، إذ لا يمكن تبرير اعتداء عدة دول كبرى على دولة أخرى".
وأكد الرئيس الإيراني على ضرورة الحفاظ على مسار "أستانا" واستمراه لخلق ظروف ملائمة للتوصل إلى حل سلمي في سوريا.
ووفقا للرئاسة الإيرانية، فقد أكد الرئيس التركي، أنه من خلال التواصل بين تركيا وروسيا وإيران، يمكن الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والتوصل لحل سياسي، مشيرا إلى أن التطورات الأخيرة في سوريا أثبتت أهمية تسريع هذا التعاون المشترك.
ودعا أردوغان خلال الاتصال "المفتشين الدوليين إلى بدء عملهم في سوريا في أسرع وقت وعلى الجميع مساعدتهم للتوصل إلى حقيقة استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة الشرقية".
وأضاف: "تركيا لن تسمح بتقسيم سوريا أو التدخل في شؤونها".

الرئاسة الإيرانية



الثلاثاء 17-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net