محليات

تأمين الكهرباء بشكل عاجل للغوطة وفق مسارين

تأمين الكهرباء بشكل عاجل للغوطة وفق مسارين
دمشق..
استنفر عمال الكهرباء لإعادة النور للغوطة حيث تمكنوا من نصب 66 برج توتر كهربائي خلال زمن قياسي .
وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أكد أن الوزارة تعمل وفق مسارين لتأمين التغذية الكهربائية للغوطة الشرقية المسار الأول تأمين الكهرباء بشكل مؤقت من خلال مشروع مؤلف من 88 برج توتر متوسط يمتد من محطة تحويل جرمانا إلى محطة تحويل سقبا، تم تنفيذ /66/ برج منها ، ومن المفترض إكمال الأبراج /22/ المتبقية مع نهاية الأسبوع، مشيرا إلى أن هذه الأبراج ستحمل دارة مزدوجة بتوتر /20/ ك. ف لنقل التغذية الكهربائية من باب شرقي إلى محطة تحويل سقبا.
والمسار الثاني الدائم لتأمين الكهرباء للغوطة الشرقية هو تأهيل خطوط توتر/66 / كيلو فولط وبطول 5 كم من باب شرقي إلى سقبا، وذلك خلال شهر من تاريخه، لافتا إلى أنه سيتم على التوازي إعادة تأهيل وصيانة وتشغيل محطة سقبا التي تتضمن محولتين كل منها باستطاعة /30/ ميغا واط.
ونوه وزير الكهرباء إلى أنه بعد الانتهاء من رفد سقبا بالكهرباء سيتم العمل على تأمين مناطق كفر بطنة وحمورية وجسرين وعين ترما وذلك لإعادة الكهرباء إلى كامل الغوطة الشرقية .
وأشار الوزير خربوطلي إلى أن خسائر المنظومة الكهربائية في الغوطة الشرقية تقدر بالمليارات نتيجة التخريب الممنهج الذي قامت به المجموعات الإرهابية المسلحة لتدمير البنى الخدمية في المنطقة، دون نسيان ما تعرضت له المنظومة الكهربائية من نهب للمعدات والكابلات والتجهيزات وتخريب للأبنية الذي حملها خسائر فادحة
وأشار وزير الكهرباء إلى أن محطة قابون /3/ ستكون في الخدمة خلال شهر من تاريخه، بالتوازي مع العمل على تأهيل محطة فيحاء /2/ ، وصيانة خط ديماس دير علي الذي سينقل الطاقة الكهربائية من المنطقة الجنوبية إلى الوسطى والذي سيكون بالخدمة خلال مدة أقصاها عشرة أيام من تاريخه.


الثلاثاء 17-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net