سياسة

بعثة الكيميائي تدخل دوما وواشنطن تحاول تقويض مصداقيتها

 بعثة الكيميائي تدخل دوما وواشنطن  تحاول تقويض مصداقيتها
موسكو..
قالت ممثلية روسيا الدائمة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إن الولايات المتحدة تحاول تقويض دور بعثة المنظمة في سوريا، مؤكدا أن روسيا لن تتدخل في عمل خبراء المنظمة.
وأوضحت الممثلية في تغريدة على صفحتها في موقع "تويتر": "إن الولايات المتحدة تحاول تقويض مصداقية بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قبل وصولها إلى مدينة دوما السورية".
وشددت على أن "روسيا تؤكد من جديد التزامها بضمان أمن البعثة وأنها لن تتدخل في عملها".
وتبحث منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الاثنين، أداء بعثتها للتحقيق في استخدام الكيميائي المزعوم في مدينة دوما في ريف دمشق، وذلك غداة وصول فريق من خبرائها إلى دمشق لتقصي الحقائق.
ووصلت بعثة المنظمة إلى سوريا في الـ14 من الشهر الحالي وعقدت اجتماعات مكثفة مع الجهات الأمنية والحكومية السورية.
ومن المقرر أن يدخل خبراء المنظمة اليوم إلى مدينة دوما للتحقيق في مزاعم استخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين هناك.
وأشارت مصادر مطلعة إلى أنه من المفترض أن ينتهي عمل الفريق الدولي قبل الأربعاء القادم بتقديمه تقريرا للأمم المتحدة قبل مغادرة دمشق.
وأوضح مصدر عسكري روسي أن الخبراء يعتزمون التحري عن هجوم دوما المزعوم، الذي أعلن عنه في 7 أبريل، وأخذ العينات من مكان الاعتداء المفترض وتحليلها في مختبرات المنظمة.


الاثنين 16-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net