القائمة البريدية
سياسة

هايلي: واشنطن لن تجري أي مباحثات مباشرة مع الرئيس الأسد

واشنطن..
أعلنت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، اليوم الأحد، أن أمريكا لن تجري أي محادثات مباشرة مع الرئيس بشار الأسد.
وفي مقابلة لها مع برنامج "مواجهة الأمة" على شبكة "سي بي إس" الأمريكية، اليوم الأحد، قالت هايلي إن سوريا رفضت حتى الآن المشاركة في المفاوضات متعددة الأطراف كجزء من عملية سياسية ترعاها الأمم المتحدة، بحسبما نقلته وكالة "رويترز".
وأضافت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة أنه يتعين على روسيا دفع سوريا إلى طاولة المفاوضات، قائلة في السياق: "دمشق ليست جديرة بالمحادثات المباشرة مع واشنطن ولن نجري محادثات مباشرة مع الأسد".
وفي حوارها مع قناة "CBS" الأمريكية، قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى مجلس الأمن، ردا على سؤال بخصوص التحرك الآن وقصف سوريا رغم ما تكرر من مزاعم عن وجود 30 هجوما بالأسلحة الكيميائية في سوريا منذ أبريل 2017، قالت: "أعتقد أنه من الواضح أن هذا كان تراكميا.. الأسد استخدم الأسلحة الكيميائية عدة مرات.. لقد كان لدينا حتى هذه النقطة ستة قرارات مختلفة من مجلس الأمن تعاملت مع آليات التحقيق الخاصة بالأسلحة الكيميائية ورفضتهم روسيا".
وأضافت: "هكذا شعرنا بأننا خضنا كل تدبير دبلوماسي للحديث عما بوسعنا.. وقد حان وقت العمل.. ونأمل أن يتلقى الأسد الرسالة هو أن المجتمع الدولي لن يسمح للأسلحة الكيميائية بالعودة إلى حياتنا اليومية".
وأشارت قناة "CBS" في تقديم حوارها إلى أن الضربات الصاروخية التي نفذتها يوم الجمعة في سوريا جعلت برنامج الأسلحة الكيماوية في البلاد يعود إلى سنوات، مضيفة أن الدول الغربية تستعد لفرض مزيد من العقوبات على الحكومة السورية  .

قناة "CBS"



الاحد 15-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق