القائمة البريدية
سياسة

الرئيس الأسد مستعد لتنظيم انتخابات تعددية والإفادة من التجربة الروسية

الرئيس الأسد مستعد لتنظيم انتخابات تعددية والإفادة من التجربة الروسية
دمشق..
وصف الرئيس بشار الأسد الهجوم الثلاثي الغربي على سوريا بـ "العمل العدواني"، وفق ما نقل عنه النائب في مجلس الدوما الروسي جيليزنياك الذي يزور دمشق مع وفدٍ برلماني.
ونقل الوفد عنه في أول تصريح له بعد العدوان أنه "لا يرى مناسباً التعليق على بيان الخارجية الأميركية الذي يدعو سوريا الى الكشف عن ترسانتها الكيمائية"، مؤكداً أن بلاده تخلصت بالكامل من هذ الترسانة بمساعدة روسيا.
وفي حين أكد الجيش السوري في بيانٍ له إسقاط الدفاعات الجوية السورية معظم الصواريخ، معلناً أنه تمكّن من صدّ معظم الصواريخ التي أطلقها العدوان، زعمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنه "تمّت إصابة كل الأهداف التي استهدفتها غارات العدوان الثلاثي (الأميركي – الفرنسي- البريطاني) في سوريا بنجاح".
وفي وقتٍ امتدح فيه الرئيس السوري السلاح السوفياتي أمام الوفد المذكور، نقل البرلمانيون الروس عنه أن دمشق تدعم توقيع اتفاقية التعاون بين مرفأي طرطوس وسيفاستوبل.
وكان الرئيس السوري ظهر وهو يدخل إلى مكتبه بعد وقتٍ قصير من تنفيذ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لعدوانها على دمشق ومناطق سورية أخرى.
وأعرب الرئيس الأسد عن اهتمامه بالتجربة الروسية في تنظيم الانتخابات على أساس تعددي، مشيرا إلى استعداده التام لاقتباس هذه التجربة في بلاده.
وقال دميتري سابلين عضو مجلس "الدوما" الروسي، ومنسق مجموعة المجلس للعلاقات مع البرلمان السوري: "الرئيس الأسد أبدى اهتمامه بتجربة روسيا في تنظيم العمل الحزبي والبرلماني وأشار إلى أهمية ذلك بالنسبة إلى سوريا متعددة الأديان والطوائف، شأنها شأن روسيا في ذلك".
وأضاف سابلين في حديث للصحفيين أعقب استضافة الأسد وفدا برلمانيا روسيا يوم أمس: "أكد الرئيس السوري أن العمل البرلماني يحظى بأهمية قصوى بالنسبة إليه، ولاسيما اليوم في ظل مساعي إعادة رسم الخريطة السياسية للعالم".
كما شدد الأسد حسب سابلين على "أهمية العمل النيابي المشترك على المنصات البرلمانية في بلدان العالم".


الاحد 15-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق