سياسة

فصائل معارضة تعلق آمالها على ضرب سوريا لتوسيع سيطرتها

دير الزور ..
أعلنت فصائل المعارضة السورية المسلحة المدعومة أمريكيا، عن استعدادها لتوسيع مناطق سيطرتها بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، والناشط حسب الأخيرة لقتال "داعش" في المنطقة.
وأصدر ما يسمى بـ"جيش مغاوير الثورة" التابع "للجيش السوري الحر" بيانا أشار فيه إلى استعداد عناصره المتمركزين في منطقة التنف عند الحدود السورية العراقية، للدفاع عن دير الزور شمال شرقي البلاد ضد تهديدات "داعش"، ومواجهة القوات الحكومية وتحرير دير الزور بالكامل في حال توفر دعم التحالف الدولي، داعيا عشائر دير الزور إلى المشاركة لحماية مناطقهم.
وأشار "جيش مغاوير الثورة" إلى أن انسحاب جزء من "وحدات حماية الشعب الكردية" من شرقي دير الزور والرقة نحو عفرين، قد ترك فراغا أمنيا وعسكريا، الأمر الذي قد يؤدّي لعودة تنظيم "داعش" إلى المنطقة أو تقدم القوات الحكومية والقوى الرديفة للسيطرة على كامل منطقة الفرات.
وكانت وسائل إعلام قد أشارت في وقت سابق إلى استعداد "جيش مغاوير الثورة" لاستهداف مناطق البادية التي تقع تحت سيطرة القوات الحكومية في إطار سعي القوات الأمريكية لوصل منطقة التنف بشرقي الفرات.
وبرر النّاطق باسم "مغاوير الثورة" محمد الجراح خطط فصيله في حديث لراديو "ألوان"، باتّفاق تسليم مناطق سيطرة "قسد" في دير الزور للجيش السوري، ووقف تقدّم فصائل المعارضة المدعومة تركيا في مناطق درع الفرات.


الخميس 12-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net