سياسة

ليبرمان : لن نسمح بأن تضع إيران خناقاً حول عنقنا مهما كانت الأثمان

القدس المحتلة..
علّق وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على الاعتداء على مطار التيفور بالقول الثلاثاء "أنا لا أعلم ما الذي حصل هناك ومن هاجم. أنا أعرف شيئاً واحداً على الوجه الأكيد، أننا لن نسمح بتمركز إيراني في سوريا ومهما كانت الأثمان. ليس لدينا خيار آخر".
وأضاف ليبرمان بحسب ما نقلت عنه صحيفة "هآرتس" "أن توافق على تمركز إيران في سوريا هذا يعني كأنك توافق على أن يضع الإيرانيون خناقاً حول عنقنا ونحن لن نسمح بهذا الأمر".
ولفت الوزير الإسرائيلي إلى أنّ هناك جهات قادرة على منع هذا الأمر من دون تفعيل القوة العسكرية، كما أمل أن تعمل تلك الجهات وتفعل الأمر الصحيح، دون أن يوضح مزيداً من التفاصيل.
حول ما إذا كان ليبرمان قلقاً من كلام ترامب حول إمكانية خروج القوات الأميركية من سوريا قريباً، أشار إلى أن واشنطن هي "الصديق الأكبر والشريك الاستراتيجي" لإسرائيل، موضحاً أنّ واشنطن هي الدولة العظمى الأكبر في العالم، ولديها مصالح وسياسات خاصة بها "ونحن نحترم كل قرار يتخذه البيت الأبيض" على حد تعبير ليبرمان.


الثلاثاء 10-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net