القائمة البريدية
سياسة

الخارجية ترد على حملة الافتراءات بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما بتوجه دعوة رسمية للمنظمة للتحقيق

الخارجية ترد على حملة الافتراءات بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما بتوجه دعوة رسمية للمنظمة للتحقيق
دمشق..
وجهت وزارة الخارجية والمغتربين دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإرسال فريق من بعثة تقصي الحقائق لزيارة دوما والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بحادثة الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية فيها.
وقال مصدر مسؤول في الوزارة في تصريح لـ سانا: “إنه رداً على حملة الافتراءات التي أطلقتها بعض الدول الغربية ضد الجمهورية العربية السورية على خلفية الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بتاريخ /7 نيسان 2018/ وجهت وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية عن طريق بعثتها الدائمة في لاهاي دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإرسال فريق من بعثة تقصي الحقائق لزيارة مدينة دوما والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بحادثة الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما في السابع من نيسان عام 2018 والوقوف على الحقائق المتعلقة بهذه المزاعم”.
وأضاف المصدر: إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد إدانتها الشديدة لأي استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وتحت أي ظرف وفي أي مكان كان فإنها تؤكد حرصها الكامل على التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لكشف حقيقة الادعاءات التي تقوم بالترويج لها بعض الأطراف الغربية وذلك لتبرير نواياها العدوانية خدمة لأهدافها السياسية.
وتابع المصدر: إن الجمهورية العربية السورية إذ ترحب بزيارة فريق تقصي الحقائق فإنها تؤكد عزمها على تقديم كل أوجه المساعدة اللازمة لقيام البعثة بعملها وهي تتطلع إلى أن تقوم البعثة بعملها بشفافية كاملة والاعتماد على ادلة ملموسة ذات مصداقية.

مصادر دبلوماسية: روسيا أبلغت أعضاء مجلس الأمن معارضتها مشروع قرار أمريكي حول سورية وعزمها تقديم مشروع قرار آخر
الى ذلك أعلنت مصادر دبلوماسية من داخل الأمم المتحدة أن روسيا والولايات المتحدة ستقدمان مشروعي قرارين إلى مجلس الأمن الدولي حول مزاعم
استخدام سلاح كيميائي في مدينة دوما بريف دمشق وستدعوان إلى التصويت عليهما مساء اليوم.
ونقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية قولها “إن روسيا أبلغت زملاءها في مجلس الأمن الدولي بمعارضتها مشروع القرار الأمريكي وهي تعتزم تقديم
مشروع قرار آخر لطرحه على التصويت اليوم بعد التصويت على مشروع القرار الأمريكي”.
ويدعو مشروع القرار الروسي إلى دعم إرسال خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى مكان الهجوم المزعوم في مدينة دوما لإجراء تحقيق على الأرض في عين المكان بينما يطالب مشروع القرار الأمريكي بإنشاء لجنة تحقيق جديدة خاصة بتحديد المسؤءولين عما سماه استخدام السلاح الكيميائي في سورية وهو يتضمن بحسب المصادر نفس مضمون مشروع القرار الذي سبق أن استخدمت روسيا حق النقض ضده في 16 تشرين الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أنها سترسل فريقا من بعثة تقصي الحقائق إلى مدينة دوما بريف دمشق وذلك بعد طلب سورية وروسيا ذلك بهدف التحقيق في ادعاءات الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية هناك.
وقالت المنظمة في بيان اليوم “منذ صدور التقارير الأولى عن الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما قامت المنظمة بجمع المعلومات من المصادر المتاحة وتحليلها وفي الوقت نفسه طلب المدير العام للمنظمة السفير أحمد أوزومجو النظر في إرسال فريق بعثة تقصي الحقائق إلى دوما لإثبات الحقائق المحيطة بهذه الادعاءات”.
وأضاف البيان “اليوم طلبت الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الجمهورية العربية السورية اتخاذ الترتيبات اللازمة لإرسال الفريق وقد تزامن ذلك مع طلب من الجمهورية العربية السورية وروسيا التحقيق في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما ويستعد الفريق للتوجه إلى سورية قريبا”.


الثلاثاء 10-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق