القائمة البريدية
ثقافة وفنون

تخلص من ألم الفراق

تخلص من ألم الفراق

ألم الفراق صعب، والكثير منا لا يستطيعون تحمله، ويعد صدمة يجب تخطيها، وهو الأمر الذي استعرضه الطبيب النفسي غاي وينش، من خلال طرق وأساليب للتخلص من آلامه الفراق، كما يوضح في كتابه الجديد “How to Fix a Broken Heart”، أو “كيف تصلح قلبا محطما؟”، منذ أيام، بحسب مجلة “هيلث”.
1) صحتك أولا
أجرت دراسة تصويرًا بالرنين المغناطيسي على مجموعتين من البشر، عُرض على الأولى صور لرفاقهم السابقين، فيما تعرضت المجموعة الثانية لحرارة شديدة وصفوها بأنها لا تطاق.
وأفادت الدراسة في النهاية بأن مناطق المخ في المجموعتين، تم تنشيطها في كلا الحالتين، سواء عند عرض الصور أو عند التعرض للحرارة، ما يعني أن تذكر الرفيق السابق له آلام عضوية، تشبه الآلام العاطفية.

2) مثل إدمان المخدرات
إن نسيان الحبيبة مماثل للتخلص من إدمان المخدرات، كما يوضح وينش، وأن الشخص الذي خرج لتوه من علاقة فاشلة، بمر بأعراض مثل قلة التركيز، ويعاني من اضطراب في النوم والشهية، والقلق، والخمول، ونوبات بكاء والاكتئاب، والشعور بالوحدة.

3) لا تبحث عنه
إياك والتلصص على حبيبتك السابقة، ومحاولة معرفة أخبارها الحالية، على مواقع التواصل الاجتماعي، فهذا مثل “اللعب بالنار” على حد تعبيره، لأنه سيجعلك تتذكرها طوال الوقت، وينصحك في المقابل حذفها من قائمة أصدقائك أو حجبها.

4) احذر على قلبك
يمكن أن يسبب الانفصال أمراضًا في القلب، وألمًا في الصدر، وتشنجات، فضلا على ارتفاع مستويات هرمونات التوتر بإفراز مادة الأدرينالين، وذلك في حالات نادرة.

5) طمئن نفسك
ينفي ويتش صفة الجنون عمن خرج من علاقة فاشلة لتوه، بسبب معاناته من أعراض نفسية مثل القلق والاكتئاب، ويحثه بضرورة طمأنة نفسه “بأننا لن نصاب بالجنون من هذا الانفصال، وأن نذكر أنفسنا بأن سلوكنا سوف يستقر عندما تخف آلامنا العاطفية”.

6) ابتعد عن رسم صورة مثالية له
لا تفكر أبدا في الأمور الإيجابية التي جرت بينكما، عندما تسوء الأمور بينكما، لأن إعادة شريط علاقتكما مرارا وتكرارا في عقلك أمر غير مقبول ومرفوض، وسيتسبب في ألمك، ووضع حبيبتك في وضع مثالي، سيعزز من تصوراتك المثالية عنها، وسيجعلك تقع في دائرة مفرغة.

7) لا تبحث عن إجابات
ليس بالضرورة أن يكون إجراء حديث من القلب للقلب مع حبيبك أمرا إيجابيا، ويؤتي بثماره، ويوضح ويتش “أن السعي إلى إجابة أكثر اكتمالا من المرجح أن تجعلنا معرضين للخطر عاطفيا، وفتح الباب أمام شعورنا بالضرر أو الغضب أو الإحباط أو الحيرة من جديد، بل ومن الممكن أيضا أنك لن تفهم تماما دوافعهم”.
وينصح ويتش لتجنّب كل هذه الحيرة، بإخبار نفسك دائما بأن شريكتك اتخذت قرار إنهاء علاقتها معك، لأنها رأت أنك لا تتوافق معها بشكل ما.
ويؤكد وينش أن أكثر طريقة فعالة صحية لتقدير الذات، هي الأخذ بأسبابك الشخصية، لتحضير خطة بشأن كيف ستخبر نفسك والآخرين بأسباب انفصالك.
ومن أجل التحضير لهذه الخطة، يشرح وينش، أنه يجب الأخذ في الاعتبار بالسمات الشخصية لشريكتك السابقة وسلوكها، وهو ما سيجعلك تشعر بالنهاية بالفخر والكرامة وتقدير ذاتك.



الاحد 08-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق