القائمة البريدية
سياسة

"جيش الإسلام" يطلب التفاوض في دوما

"جيش الإسلام" يطلب التفاوض في دوما
دمشق..
أكد مصدر رسمي أن أَي مفاوضات تجري الآن هي مفاوضات مع الدولة السورية حصراً بعد أن استجدى إرهابيو “جيش الإسلام” طوال ليل أمس وقف العمليات العسكرية.
وقال المصدر إن موافقة الدولة السورية على الدخول بالمفاوضات أساسها حقن دماء المدنيين في دوما والإفراج عن كل المختطفين وإخراج إرهابيي”جيش الإسلام” إلى جرابلس.
وكان المصدر أعلن في وقت سابق أن إرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” في مدينة دوما بالغوطة الشرقية طلبوا التفاوض من الدولة السورية وأن الدولة السورية اشترطت قبل الدخول في المفاوضات وقف إطلاق القذائف على دمشق.
وقال مراسل سانا إن طلب إرهابيي “جيش الإسلام” للتفاوض جاء بعد الضربات الموجعة التي تلقوها في العملية العسكرية الحاسمة على مواقعهم وأوكارهم في دوما.
وأضاف المراسل بأن هناك معلومات تفيد بأن الدولة السورية وافقت على طلبهم في التفاوض من باب حرصها وحفاظها على أرواح المدنيين وتحرير المختطفين رغم أنها غير واثقة من جدية طرحهم.
وبين المراسل أن الدولة اشترطت قبل الدخول في التفاوض وقف إطلاق القذائف على دمشق.


الاحد 08-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق