محليات

قذائف الارهاب تسقط على دمشق ووقوع شهداء وعشرات الجرحى

 قذائف الارهاب تسقط على دمشق ووقوع شهداء وعشرات الجرحى

دمشق..
استهدف إرهابيو “جيش الإسلام” المنتشرون في دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق اليوم ممر مخيم الوافدين وضاحية الأسد السكنية في حرستا بعدد من القذائف ما تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين وأضرار مادية.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن إرهابيي “جيش الإسلام” وبعد عرقلتهم للاتفاق القاضي بإخراجهم من مدينة دوما قصفوا بالقذائف ضاحية الأسد السكنية في حرستا والمدنيين الموجودين في ممر مخيم الوافدين ما تسبب بإصابات بين المدنيين وخسائر مادية.
وتوقف أمس تنفيذ “اتفاق دوما” نتيجة خلافات داخلية بين إرهابيي “جيش الإسلام” في مدينة دوما قبل أن يقوموا ظهر اليوم بإطلاق القذائف على المدنيين في ممر مخيم الوافدين وضاحية الأسد السكنية في حرستا علما أنه تم خلال الأيام الماضية إخراج 3 دفعات من إرهابيي “جيش الإسلام” وعائلاتهم إلى جرابلس.
ولفت المصدر العسكري إلى أن إرهابيي “جيش الإسلام” يعرقلون “اتفاق دوما” ويرفضون إطلاق المختطفين الموجودين في مدينة دوما.
وبين المصدر العسكري أن الطيران الحربي السوري رد على مصادر النيران التي أطلقها الإرهابيون على الأحياء السكنية في ضاحية الأسد وممر مخيم الوافدين.

واستشهد طفل وامرأة وأصيب 21 مدنيا بجروح نتيجة اعتداء إرهابيي “جيش الإسلام” بالقذائف على منطقتي الربوة ومساكن برزة وحي المزة 86 ومحيط ساحة الأمويين بدمشق.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا بأن إرهابيي “جيش الإسلام” المتحصنين في مدينة دوما أطلقوا قذيفتين على منطقة مساكن برزة أدت إلى استشهاد طفل وإصابة 6 مدنيين بجروح اصابات بعضهم خطرة اضافة الى وقوع أضرار مادية بالمنازل والممتلكات.
ولفت المصدر إلى أن قذيفتين صاروخيتين أطلقهما الإرهابيون على منطقة الربوة سقطت احداها على سيارة أسفرتا عن إصابة 9 مدنيين بجروح إصابات بعضهم بليغة واحتراق عدد من السيارات المركونة في المكان.
وأشار المصدر إلى أن الارهابيين استهدفوا حي المزة 86 بـ 3 قذائف صاروخية ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين وأضرار مادية بالمنازل والسيارات والمحال التجارية.
وذكر المدير الطبي لمشفى المواساة الدكتور صبحي البحري لمراسل سانا أنه وصل إلى المشفى جثمان امرأة و 14 جريحا نتيجة سقوط قذائف هاون أطلقها إرهابيو “جيش الإسلام” على الربوة ومحيط ساحة الأمويين وحي المزة 86.
ولفت البحري إلى أن “أغلبية الاصابات هي من النساء والأطفال بينهم إصابتان بحالة خطرة موجودتان في غرف العمليات وباقي الاصابات يتم العمل على تقديم الاسعافات لهم وتقييم أوضاعهم الصحية حيث تقدم لهم كل الإسعافات اللازمة عبر الكادر الطبي المتخصص المتواجد في المشفى وعلى أتم الجهوزية”



الجمعة 06-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net