سياسة

الدفاع الروسية: "جبهة النصرة" و"الجيش الحر" يخططان لهجوم بالكلور في درعا

موسكو..
قال مركز المصالحة الروسي، اليوم الجمعة إن التشكيلات المسلحة جنوبي سوريا تحضر لسلسلة من الاستفزازات، بما فيها استعمال مواد كيميائية سامة.
وأوضح اللواء يوري يفتوشينكو، رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، أنه "وفق المعطيات التي حصل عليها من مسلحي جيش أحرار الشام، الذين انتقلوا إلى جانب الحكومة، فإن المجموعات المسلحة جنوبي سوريا تحضر لسلسلة من الاستفزازات، بما في ذلك باستخدام مواد سامة".
كما أوضح أن تنظيمي "جبهة النصرة" و"الجيش السوري الحر" خططا لتفجير ذخائر كيميائية محشوة بالكلور، يدوية الصنع في مدينة درعا جنوبي سوريا وفي مناطق أخرى.
وأشار يفتشينكو إلى أن المسلحين يخططون لتصوير عواقب الاستخدام المزعوم للذخائر الكيميائية، لاتهام القوات الحكومية بقتل المدنيين إضافة إلى تبرير أفعالهم بخرق الهدنة في درعا.
وذكر رئيس مركز المصالحة الروسي أن معدات تصوير الاستفزازات باستعمال الهجمات الكيميائية في سوريا وصلت ويجري تجهيزها.



الجمعة 06-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net