القائمة البريدية
سياسة

بيان قمة أنقرة: عملية أستانا الصيغة الناجحة الوحيدة للتسوية في سوريا

بيان قمة أنقرة: عملية أستانا الصيغة الناجحة الوحيدة للتسوية في سوريا

انقرة..
أعلنت روسيا وتركيا وإيران، اليوم الأربعاء، أنها تعتبر عملية أستانا صيغة ناجحة وحيدة للمفاوضات حول تسوية الأزمة السورية.
وجاء في بيان مشترك صدر عن لقاء قمة عقده الزعماء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، في العاصمة التركية أنقرة، أن "مسار أستانا هو المبادرة الدول?ة الوح?دة الت? أسهمت في إحلال السلام والاستقرار ف? سور?ا وخفض العنف في هذا البلد وأدت إل? التسر?ع ف? إيجاد حل س?اسي مستدام للأزمة السور?ة".
ووفقا للبيان الذي نشرته الرئاسة الإيرانية على موقعها الإلكتروني، فقد أ?د رؤساء روسيا وإيران وتركيا عل? التزامهم القوي الوث?ق بس?ادة واستقلال وهو?ة سور?ا الموحدة، "مؤ?د?ن عل? عدم انتهاك هذه المبادئ الت? أ?دتها قرارات الأمم المتحدة، وهي  مطلب جم?ع ممثلي المجتمع السوري بكل أط?افه وأحزابه وت?اراته".
هذا وأشار رؤساء الدول الثلاث إلى ضرورة مساعدة السوريين على "إعادة وحدتهم وتلاحمهم والتوصل إل? حل س?اسي للأزمة الحال?ة عبر عمل?ة واسعة وحرة وعادلة وشفافة بإدارة سور?ة الت? تعتمد عل? إرادة الشعب السوري الحرة والانتخابات الحرة العادلة بمشار?ة المواطن?ن السور??ن".
وأفاد البيان بأن بوتين وأردوغان وروحاني "أكدوا مجددا عزمهم على مواصلة تعاونهم النشط حول سوريا، لتثبيت نظام وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة والدفع بالعملية السياسية بموجب قرار مجلس الأمن".
وجدد الرؤساء الروسي والإيراني والتركي دعمهم للعملية السياسية التفاوضية في سوريا، مؤكدين أن النزاع في هذا البلد لا يمكن حله بالقوة العسكرية.
ورحب الرؤساء الروسي والإيراني والتركي بالقرار 2401 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، أواخر فبراير الماضي، لمعالجة الحالة الإنسانية الكارثية في سوريا، بما في ذلك في غوطة دمشق الشرقية والفوعة وكفرايا وإدلب وشمال ريف حماة والركبان والرقة، "مناشدين أطراف النزاع التصرف بما يتفق مع بنود القرار، بما فيها الامتناع عن انتهاكات وقف إطلاق النار"، بحسب نص البيان.
كما أكد البيان الثلاثي دعم روسيا وتركيا وإيران لقرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، بما في ذلك تشكيل اللجنة الدستورية السورية.
وأشار البيان إلى سعي رؤساء الدول الثلاث إلى مواصلة التعاون لدحر تنظيمات "الدولة الإسلامية" (داعش) و"جبهة النصرة"، ومجموعات وشخصيات أخرى متصلة بتنظيمي "القاعدة" أو "داعش".
وبهذا الصدد، أشار البيان إلى أن الفصل بين المجموعات الإرهابية والمعارضة المسلحة أمر ذو أهمية أولوية لمنع وقوع خسائر بين المدنيين في سوريا.
وبحسب البيان الثلاثي، فقد أعرب بوتين وروحاني عن شكرهما للرئيس التركي لتنظيم القمة في أنقرة، وأن الأطراف قررت عقد لقاء ثلاثي مقبل في إيران، تلبية لدعوة الرئيس حسن روحاني.

وكالات



الاربعاء 04-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق