سياسة

موسكو : القمة الروسية التركية الإيرانية ستؤكد دعم سيادة سوريا

موسكو..
أكد يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي أن القمة الثلاثية المرتقبة لروسيا وتركيا وإيران ستؤكد دعم سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.
وقال أوشاكوف للصحفيين، اليوم الاثنين: "نتوقع من الزعماء أن يؤكدوا خلال الاجتماع وفي البيان الختامي التزامهم بدعم سيادة واستقرار ووحدة أراضي سوريا. وهذا مهم للغاية بالنسبة إلينا".
وأضاف أن "الدول الثلاث تدرك حتمية تسوية النزاع السوري بالوسائل السياسية، وتعي أن كلمة الفصل في هذه العملية يجب أن تكون للسوريين أنفسهم".
وذكر أن رؤساء روسيا وتركيا وإيران سيقيمون الوضع في مختلف المناطق السورية، بعد أن يطلعهم العسكريون على التفاصيل.
وأضاف أنه من المتوقع "وضع خطوات إضافية من شأنها تعزيز نظام وقف العمليات القتالية لتأمين عمل ما يسمى بمناطق خفض التصعيد".
وأشار أوشاكوف إلى أنه من بين المهام الأساسية للقمة دراسة الإجراءات لتفعيل الإصلاح الدستوري في سوريا، وفقا لقرار مؤتمر الحوار الوطني السوري المنعقد في سوتشي. وقال إن "رؤساء الدول الثلاث يأملون بأن الفريق الأممي العامل في جنيف برئاسة المبعوث الأممي الخاص ستيفان دي ميستورا سيواصل عمله وفقا لتفويضه، ومخرجات سوتشي من أجل تفعيل الاتفاقات على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".
وأكد أن روسيا وتركيا وإيران تنوي مواصلة تقديم الدعم اللازم لجهود الأمم المتحدة من أجل تشكيل لجنة دستورية متوازنة وقادرة على العمل، تشمل جميع فئات المجتمع السوري، بأسرع ما يمكن.
وذكر أيضا أن الرؤساء ينوون تنسيق المواقف بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 بخصوص وقف إطلاق النار على كامل أراضي سوريا، وبحث مساهمة الدول الثلاث في الجهود لتحسين الأوضاع الإنسانية.
وتجدر الإشارة إلى أن القمة الثلاثية الروسية - التركية - الإيرانية ستعقد في العاصمة التركية أنقرة يوم 4 أبريل الجاري. ومن المقرر أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تركيا يومي 3 و4 أبريل.

إنترفاكس



الاثنين 02-04-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net