القائمة البريدية
منوعات

5 إشارات جسدية تكشف النية الحقيقية للرجل تجاه حبيبته

 5 إشارات جسدية تكشف النية الحقيقية للرجل تجاه حبيبته

كل الناس يعرفون أن لغة الجسد هي مرآة للأفكار والنوايا، لكن بما أنه يصعب فك رموز هذه اللغة، فيجب الانتباه إلى الإشارات والإنذارات المبكرة، التي قد تحدد مستقبل علاقتك بمن يهمك أمره، وإليك 5 إشارات جسدية ذكورية يجب أن تكوني متيقظة جدا لها، لنها كفيلة بكشف نوايا شريك حياتك تجاهك.
1- “الشعر”
إذا كان شريكك تعود على لمس شعرك، فهذا يعني أنه يرغب في أن يتواصل مع روحك، وأنه معجب بضعفك وقوتك في نفس الوقت، وبعيوبك وحسناتك، وأيضا هو عاشق لما يراه من صورة واقعية عنك، وليس الفكرة التي كونها عنك.
وقد يكون هذا التصرف إرادة منه لإظهار الاهتمام، وخصوصا إذا أرجع خصلة من شعرك إلى وراء أذنك، أو إذا حاول أن يعيد ترتيب شعرك الذي بعثره الهواء.
2- “النظرة”
العينان هما مرآة الروح، ولا شيء غير هذا، فيجب أن تولي انتباها إلى كل ما يتعلق بهذا الجزء من وجه رجلك، لأنه يمكن أن يعبر عن الكثير من الأشياء بالعينين، وخصوصا عند الكذب، فإذا طرحت عليه سؤالا مباشرا، وأزاح نظره ليركز على رجليه أو على السقف، فمن المحتمل جدا أنه يكذب، فخذي وقتك لتطرحي أسئلة أخرى أبسط لتقارني بين اللحظة التي يكذب عليك فيها، وتلك التي يقول فيها الحقيقة.
3- “العناق”
العناق المتكرر مع شريك حياتك، يشعركما بالراحة، لكن لاحظي جيدا هذه اللحظة من الحنان، فإذا كان شريكك يفتح ذراعيه ليرحب بك مقربا إياك أكثر ما يمكن من جسمه، فإنها طريقته ليخبرك بأنه يعطي جسمه وروحه لحبكما، وأنه يقدم لك قلبه على طبق من فضة.
4- “وضعية جسده”
تلاحظين منذ بعض الوقت أن رجلك يبقى متصلبا في كل مرة تحاولين أن تقتربي منه، فهذا التصرف يجب أن ينذرك لأنه ليس عاديا بكل بساطة، وإذا استمر هذا الوضع بضعة أيام فقط، فليس لديك ما تخشينه، فقد يحدث لكل الناس أن يرغبوا في الابتعاد قليلا، لكن إذا امتد أكثر فعليك أن تقلقي.
5- “اليدان”
اليدان تفضحان الكثير من الأشياء وتكشفان غالبا عن الانزعاج أو العصبية، وأيضا عن الحب، فإذا كان هناك من حركة تعبر عن الحب يمكن أن يفعلها زوجك وتثبت حبه وحمايته، فهي عندما يمسك يدك ليساعدك على نزول السلالم، وعلى الهبوط من السيارة أيضا، وهذا الاهتمام البسيط هو في الحقيقة إثبات كبير على الشهامة وعلى التصرف الجيد، إذا كان حظك جيدا ووقعت على رجل يفعلها، بشكل لا إرادي وليس رغبةً في إعجابك، فاعلمي أنك من بين أقلية من النساء المحظوظات.



الاثنين 02-04-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق