سياسة

أوكرانيا باتت جسرا لعبور المسلحين من سوريا إلى أوروبا

موسكو..
أكد مدير إدارة شؤون التحديات الجديدة لدى الخارجية الروسية إيليا روغاتشيف، أن الكثير من الإرهابيين الفارين من سوريا والعراق، يحاولون العودة إلى بلادهم عبر تركيا وأوكرانيا.
واعتبر الدبلوماسي الروسي أن الدول الغربية قد خلقت بذلك مشكلة كبيرة لنفسها، وقال: "يبذل شركاؤنا الأتراك الجهود لمنع ترانزيت الإرهابيين عبر أراضيهم ولكن النجاح لا يحالفهم في الكثير من الحالات".
وأضاف: حذرنا دوما من مغبة تسييس التعاون في المجال الأمني، ولكن الغرب فضّل بتشجيع من أوكرانيا المضي قدما في مجال معاداة روسيا، ومنح الاتحاد الأوروبي مواطنيها نظام العبور بدون تأشيرة، ليستفيد منه المسلحون العائدون عبر أراضيها إلى الاتحاد الأوروبي.
وأكد روغاتشيف أن المشكلة الرئيسية مع الإرهابيين لم تعد تكمن في قدومهم إلى منطقة الشرق الأوسط، كما كان الأمر قبل عام، بل في مغادرتهم بالآلاف من المنطقة وانتشارهم في العالم.
وشدد على أن جلّهم لا يعودون إلى بلدان نشأتهم لأنهم يدركون أن الهيئات الأمنية هناك ستكون بانتظارهم، ولذلك باتت الدول الأخرى تعاني مشكلة "العائدين".

نوفوستي


السبت 31-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net