القائمة البريدية
دولي

في يوم الأرض .. وحشية الاحتلال توقع 13 شهيداً ومئات الجرحى

في يوم الأرض .. وحشية الاحتلال توقع 13 شهيداً ومئات الجرحى
القدس المحتلة..
استشهد 13 فلسطينياً وأصيب نحو 600 آخرين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلى بالرصاص الحي مظاهرات خرجت اليوم في قطاع غزة تحت عنوان “مسيرة العودة الكبرى” إحياء للذكرى الـ 42
ليوم الأرض التي تحل هذا العام فى ظل تصعيد كيان الاحتلال سياسة التهويد ومصادرة الأراضي الفلسطينية.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا بأن الشاب محمد كمال النجار 25 عاما استشهد برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركته بمظاهرة ضد الاحتلال شرق جباليا فى قطاع غزة.
كما استشهد الشاب أمين محمود معمر برصاص الاحتلال أيضا خلال قمع قوات الاحتلال مظاهرة في رفح جنوب قطاع غزة خرجت لإحياء ذكرى يوم الأرض.
وأعلنت مصادر طبية في قطاع غزة عن استشهاد الفتى احمد ابراهيم عودة 16 عاما برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة والشاب محمد أبو عمر 19 عاما في رفح جنوب القطاع والشاب جهاد
فرينه 33 عاما شرق القطاع ومحمود سعدي رحمي شرق غزة.
وكان شاب فلسطينى استشهد وأصيب آخر بجروح خطرة صباح اليوم جراء قصف قوات الاحتلال الإسرائيلى شرق منطقة القرارة جنوب القطاع حيث أوضح مصدر طبى أن “الشاب عمر وحيد سمور

استشهد جراء إصابته بشظايا قذيفة مدفعية أطلقتها دبابات الاحتلال المتمركزة بالقرب من منطقة القرارة شمال شرق خان يونس على مجموعة من الشبان وأصيب شاب آخر بجروح خطرة”.
وأصيب نحو 550 فلسطينيا في قطاع غزة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال قمعها المظاهرات .وكانت قوات الاحتلال نشرت جنودها وآلياتها لمحاصرة قطاع غزة عسكريا وأعلنت الاستنفار تخوفا من المظاهرات في هذه المناسبة إضافة إلى نصب أسلاك شائكة بين القطاع والأراضي الفلسطينية
المحتلة.وذكرت القناة الثانية في تلفزيون الاحتلال الإسرائيلي أن رئيس أركان الاحتلال غابي ايزنكوت يشرف شخصيا على جنوده لقمع المظاهرات في القطاع مهددا المتظاهرين باستخدام الرصاص الحي لمنعهم من اجتياز أراضي القطاع.
وفي قرية قصرة جنوب شرق نابلس بالضفة الغربية قمعت قوات الاحتلال مظاهرة خرجت لإحياء مناسبة عيد الأرض حيث توجه المشاركون فيها إلى أراضي القرية المهددة بالاستيلاء لزراعة الأشجار.
وشهدت القرية خلال السنوات العشر الماضية اقتلاع أكثر من 2400 شجرة من أراضيها وإعدام عشرات رؤوس الأغنام من قبل المستوطنين غير أن أهالي القرية قاموا باستصلاح نحو 700 دونم من
أراضيها وزراعتها بنحو 12 ألف شجرة زيتون وحفر عشرات الآبار.
وإحياء لهذه الذكرى خرجت مظاهرة في قرية الولجة غرب بيت لحم بالضفة الغربية شارك فيها نشطاء أجانب وتم رفع اللافتات التي تؤكد التمسك بالأرض وعدم التفريط بها كما قام المشاركون بزراعة
غراس الزيتون في أراضي جبل “رويسات”.


الجمعة 30-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق