محليات

لربيع دون انتانات تنفسية

لربيع دون انتانات تنفسية

طرطوس..
ينتظر الأطفال فصل الربيع للخروج واللعب والاستمتاع بشمسه الدافئة بعد برد الشتاء لكن الانتانات التنفسية التي تزداد هذه الفترة قد تحرم بعضهم هذه المتعة وتجنبا لذلك يوصي الخبراء بتغذية الصغار جيدا وإبعادهم عن أماكن الازدحام وحمايتهم من تبدلات الطقس.
اختصاصية طب الأطفال الدكتورة رائدة علي تبين لنشرة سانا الصحية أن انتشار غبار الطلع والعوامل المحسسة وتبدلات الطقس في فصل الربيع تزيد انتشار الانتانات التنفسية خاصة عند الأطفال.
وأبرز الانتانات التنفسية التي تظهر خلال الربيع حسب الدكتورة علي الالتهابات التنفسية بأنواعها الجرثومية والفيروسية والتحسسية والتي تبدأ بالسعال الجاف الذي يتحول إلى منتج للقشع وقد يصل إلى صعوبة بالتنفس وصدور صوت صفير أو حشرجة مع حرارة وتعب وعدم راحة موضحة أن أبرز أسبابه الهواء الملوث والدخان والغبار وحبات الطلع واستنشاق روائح قوية.
وعن العلاج تشير طبيبة الأطفال إلى أن معظم حالات الالتهاب التحسسي والفيروسي عرضية وتشفى ذاتيا مع تقديم دواعم كالتغذية الجيدة والراحة والسوائل الدافئة واستنشاق البخار.
وتنبه الدكتورة علي إلى ضرورة اللجوء الى الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الطفل أكثر من 38 درجة وشكواه من ضيق تنفس مترافق مع صوت صفير وفي حال السعال الشديد الذي يمنعه من النوم وعند وجود دم مع القشع واستمرار الحالة اكثر من 3 أسابيع.
وتحذر طبيبة الأطفال من إعطاء الطفل أدوية عشوائية وتؤكد أهمية الالتزام بتعليمات الطبيب المختص الذي يحدد العلاج المناسب.
وللوقاية توصي الدكتورة علي بالتغذية السليمة للاطفال والتي تتضمن الخضار والفواكه والأسماك واللحوم وإبعاد الأطفال عن مناطق الازدحام والأوبئة وتجنيبه أماكن التدخين والمغلقة والتبدلات المناخية والالتزام بقواعد الصحة والنظافة العامة.



الاحد 25-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net