القائمة البريدية
منوعات

كلب يفترس طفلة عمرها 3 أعوام

كلب يفترس طفلة عمرها 3 أعوام

لقيت طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها وذلك بعد أن هاجمها كلب من نوع "بيتبول" كان اشتراه والدها من صديقه، وأحضره إلى المنزل قبل 5 أيام فقط من الحادثة.
وكانت الطفلة الصغيرة "ريلي ماري" في المنزل مع جدتها في ولاية "أوكلاهوما" الأمريكية، عندما هاجمها الكلب الجديد والذي كانت تناديه باسم "ريمنجتون" وأصابها بجروح قاتلة.
ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فقد أطلقت الشرطة النار على الكلب مباشرة وأردته قتيلا عندما وصلوا إلى مكان الحادث، حيث تم نقل الطفلة الصغيرة إلى المستشفى ولكنها ماتت هناك متأثرة بجراحها الخطيرة.
وروى "كيف" والد الطفلة "جيسون دودج"، أن والدته كانت تراقب "ريلي" في منزله بينما ذهب لزيارة شقيقه، مشيرا أنه تلقى مكالمة هاتفية وكل ما سمعه هو كلمتا "ابنة" و"الكلب" قبل أن يهرع إلى المنزل للعثور على الفتاة الصغيرة التي تعرضت للهجوم البشع.
وأوضح الأب المكلوم أن فريق الخدمات الطارئة والأطباء الذين حاولوا إنقاذ طفلته في المستشفى لم يكن أمامهم شيء يستطيعون القيام به، وكان قد فات الأوان ولذلك لقيت مصرعها على الفور.
وعبر الأب عن ندمه على إحضار كلب إلى المنزل، خاصة أنه كان حذراً دائما من الحيوانات الأليفة، وقال إنه الآن يتلقى عقابه بعد هذا الشعور القاتل الذي يشعر به من الندم وافتقاده لطفلته العزيزة.



الاثنين 19-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق