القائمة البريدية
سياسة

"فيلق الرحمن" و"أحرار الشام" يطالبون بالخروج إلى الشمال السوري

"فيلق الرحمن" و"أحرار الشام" يطالبون بالخروج إلى الشمال السوري

ريف دمشق..
حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدما جديدا نحو تحرير الغوطة الشرقية بريف دمشق من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المرتبطة به وذلك بعد اجتثاثها آخر أوكار الإرهابيين في بلدتي سقبا وكفربطنا في القطاع الجنوبي من الغوطة.
أفادت مراسلة الميادين بأن المسلحين فرّوا من بلدة سقبا اليوم الأحد باتجاه حزة وزملكا وعربين بعد دخول الجيش السوري إليها، في حين لم يغادر الأهالي بلدتهم مع دخول الجيش السوري.
وأشارت مراسلتنا إلى أن المسلحين في "فيلق الرحمن" و"أحرار الشام" يطالبون بالخروج إلى الشمال السوري حيث فصائل درع الفرات هناك. ولفتت أيضاً إلى أن مسلحي جبهة النصرة في الغوطة الشرقية يطالبون بالخروج إلى إدلب.
وعن أهمية سقبا قالت مراسلة الميادين إنها شكلت ممراً لعبور الجماعات المسلحة باتجاه البلدات التي تسيطر عليها في الغوطة الشرقية. وأن سقبا تعدّ خزاناً للمصانع السورية في محيط دمشق.
وأوضحت مراسلتنا أن المدنيين كانوا قد رفضوا تهديدات المسلحين لهم في حال لم يخرجوا من البلدة قبل دخول الجيش السوري.
وقال قائد ميداني للميادين إن الجيش السوري حدد أماكن تواجد الإرهابيين في سقبا بالتعاون مع أهالي البلدة. وأشار إلى أن المجموعات الإرهابية في الغوطة تعاني من الضعف نتيجة التقدم السريع للجيش السوري، معتبراً أن لا خيار أمام المسلحين سوى الاستسلام.
وقالت مصادر عسكرية للميادين إنه لم يعثر على مخازن وتحصينات كثيرة في سقبا بسبب عدم وجود بيئة حاضنة للمسلحين فيها.
مراسلة الميادين لفتت إلى أن المهلة التي منحها الجيش السوري للمسلحين في حرستا هي الأخيرة في مرحلة التفاوض معهم.



الاحد 18-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق