محليات

70 بالمئة من المرضى يستقبلهم مشفى الاطفال من خارج دمشق

دمشق..
كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الأطفال الجامعي في دمشق مازن حداد لـ«الوطن» أن المشفى استقبل 12 حالة مرضية دموية وقلبية مزمنة خلال 24 ساعة لأطفال خرجوا من الغوطة في ريف دمشق، مشيراً إلى متابعة تأمين جميع العلاجات الاسعافية لهم، متوقعاً أن يزداد العدد لأكثر من 40 حالة.
كما كشف حداد أن مشفى الأطفال استقبل أكثر من 150 ألف مريض ومراجع خلال العام الماضي وذلك بزيادة 40 ألف طفل عن العام 2016 بمعدل زيادة وصل إلى 50 بالمئة، تم استقبالهم في مختلف أقسام الداخلية والهضمية والعظمية والعصبية والجراحة وقدمت لهم جميع الخدمات الطبية اللازمة.
ولفت حداد إلى وجود تعاون مع بقية المشافي وخاصة المواساة فيما يخص جراحة الأوعية والعينية والأذنية وتأمين الاختصاصيين من المواساة، مؤكداً أن مشفى الأطفال يجري 30 عملية يومياً، علماً أنه تم إجراء أكثر من 3 آلاف عملية منذ بداية العام، كما أجري 12 ألف عملية خلال العام الماضي بزيادة 3 آلاف عملية عن السنوات الماضية، وخاصة أن مشفى الأطفال يعتبر مشفى مركزياً تحول له مختلف الحالات المرضية من المشافي الأخرى.
وبيّن مدير عام المشفى أن 70 بالمئة من المرضى يستقبلهم المشفى من خارج دمشق، ويؤمن لهم جميع المستلزمات الطبية والخدمية، للأطفال من عمر اليوم إلى 14 عاماً في الأقسام كافة.
وأوضح حداد أن المشفى يضم 44 حاضنة، كاشفاً عن تأمين 14 حاضنة جديدة قريبا جداً ضمن أعمال التوسعة في الحواضن لاستقبال المزيد من الأطفال وتخفيف الضغط الحاصل، مبيناً وجود 52 منفسة في المشفى، وتم الطلب من منظمة الصحة العالمية 10 منافس للأطفال الرضع و7 منافس للكبار ناهيك عن طلب أجهزة غسيل كلية والمزيد من الحواضن ضمن إطار التعاون بين المشفى ومنظمة الصحة العالمية لرفد المشفى بمزيد من المستلزمات الطبية.
ولفت حداد إلى وجود 480 سريراً، إضافة إلى 20 سريراً في العناية المشدد بين عناية داخلية وجراحية للأطفال، فضلاً عن وجود شعبة للإنتانات والعزل، وشعبة الدمويات والأورام والشعبة العامة لاستقبال الأطفال الهضمية والقلبية والكلية والاستقلاب، مضيفاً: إن الشعبة الجراحية تضم 57 سريراً.
وبيّن حداد أن المشفى أصبح يستقبل مختلف الحالات الناجمة عن الرضوض والانفجارات الإرهابية خلال العام الماضي وذلك بتوجيهات من وزير التعليم العالي عاطف نداف، موضحاً أن المشفى لم يكن يستقبل سابقاً هذه الحالات.
وأشار مدير عام المشفى إلى أن المشفى تستقبل 99 بالمئة من الحالات الإسعافية والجراحية إضافة إلى أن النسبة أصبحت 100 بالمئة بعد استقبال حالات الرضوض.
ونوه حداد برصد نصف مليار ليرة سورية لتأهيل بناء جديد في مشفى الأطفال فوق المرآب، داخل حرم المشفى، مؤلف من 5 طوابق بين طابق أرضي للضيافة (بيت الضيافة)، وطابق للعيادات وآخر لغسيل الكلية، مضيفاً: إن العقد يتضمن إضافة طابقين للدمويات، وتوسعة قسم الدمويات والأورام والسرطانات ليصبح العدد 80 سريراً بعد أعمال التوسعة.


الاحد 18-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net