القائمة البريدية
سياسة

فرنسا تهدد والولايات المتحدة تحضّر لقصف سوريا

فرنسا تهدد والولايات المتحدة تحضّر لقصف سوريا

عواصم ..
في الوقت التي تهدد فيه فرنسا بالاعتداء على سورية بمزاعم تجاوز خطوط حمراء تحضر لتوجيه ضربات ضد أهداف حكومية سورية باستخدام الصواريخ المجنحة.
وقال رئيس الأركان الفرنسية الجنرال فرنسوا لوكوانتر، إن باريس ستضرب "بشكل منفرد" في سوريا، إذا تم تجاوز "الخط الأحمر"، الذي حدده الرئيس إيمانويل ماكرون، بالاستخدام المؤكد للكيميائي.
واضاف لوكوانتر "لإذاعة أوروبا 1"، "يمكنكم أن تتخيلوا أن الرئيس ماكرون ما كان ليحدد خطا أحمر، وما كان ليدلي بهذا النوع من التصريحات لو لم يكن يعرف أن لدينا الوسائل للتنفيذ.. "اسمحوا لي أن احتفظ بتفاصيل التخطيط الذي نقدمه إلى رئيس الجمهورية".
وفي إشارة إلى واشنطن، خلص الجنرال إلى القول "ثمة علامة تضامن حقيقي مع حليف استراتيجي ضروري لفرنسا، ولا شك في أي حال، هناك رؤية مشتركة ومتطابقة للأمور في ما يتعلق بالوضع في سوريا وخطر تجاوز هذه الخطوط الحمر".

في هذه ااثناء قال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، سيرغي رودسكوي، إن الولايات المتحدة تحضر لتوجيه ضربات ضد أهداف حكومية سورية باستخدام الصواريخ المجنحة.
وأوضح رودسكوي خلال مؤتمر صحفي عقدته وزارة الدفاع الروسية، أن ثمة إشارات تفيد بأن الولايات المتحدة الأمريكية تحضر لضربات محتملة بصواريخ مجنحة من أساطيلها البحرية، انطلاقا من الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط والخليج العربي والبحر الأحمر.
وذكر رودسكوي، أن واشنطن دربت مسلحين في سوريا لتنفيذ استفزازات باستخدام أسلحة كيميائية، مضيفا أن المسلحين لم يتوقفوا عن محاولاتهم الاستفزازية تلك.
وأضاف أن المسلحين الموجودين جنوبي البلاد حصلوا على مواد كيميائية لتصنيع السلاح، تحت غطاء حمولات من المساعدات الإنسانية.



السبت 17-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق