سياسة

الجيش السوري ينصب كمينا محكما لمحاولة دعم مسلحي الغوطة بالأسلحة

الجيش السوري ينصب كمينا محكما لمحاولة دعم مسلحي الغوطة بالأسلحة
دمشق..
يتسارع انهيار التنظيمات المسلحة في معظم مناطق الغوطة الشرقية تحت ضربات الجيش السوري وتقدمه الميداني، لذا تسعى الجهات الداعمة لهذه التنظيمات إلى إنقاذ ما تبقى من مناطق داخل الغوطة وإمدادها بالسلاح والعتاد لإطالة الحرب والوقوف بوجه تقدم القوات السورية.
وقامت إحدى الجهات الأمنية في دمشق بتنفيذ كمين محكم تمكنت على أثره من مصادرة شحنة كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة للتنظيمات المسلحة داخل الغوطة بعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة تفيد بمحاولة تهريب أسلحة وذخائر تتجه لمسلحي الغوطة.
وأكد ضابط من الجهات الأمنية لمراسل "سبوتنيك"، بأنه تم خلال الكمين ضبط شحنة كبيرة من الذخائر والأسلحة بعضها أمريكي الصنع، إضافة لكمية من المخدرات وعدد من اجهزة البث الفضائي جميعها كانت محملة بشاحنتين ومتجهة لمسلحي الغوطة.
وبين الضابط ذاته إنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها ضبط أسلحة وذخائر وغيرها من الإمدادات المتجهة للمسلحين في الغوطة الشرقية مؤكدا بان الجهات المختصة تنفذ بالتعاون مع الجيش السوري خطة محكمة لقطع خطوط إمداد المسلحين بهدف تضييق الخناق عليهم واجبارهم على الاستسلام وتخليص المدنيين من إرهابهم.


الاربعاء 14-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net