سياسة

القوات الشعبية تتسلّم معبر الزياة من الوحدات الكردية وقصف تركي على محيط عفرين

عفرين..
أفاد مراسل الميادين بأنّ القوات الشعبية تسلّمت من وحدات الحماية حاجز الزيارة جنوب شرق عفرين.
وفي عفرين أيضاً تدور اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب والجيش التركي والمسلّحين المدعومين من أنقرة في القرى التابعة لناحية بلبل، فيما استهدف القصف التركي قرية كوكبة التابعة لجنديرس.
يأتي ذلك بعدما دفع المقاتلون الكرد بتعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات القتال، وأظهرت مشاهد نشرتها مواقع كردية عدداً من الحافلات تقل قوات مشاة كرديةً مدجّجةً بالأسلحة، الحافلات توجّهت من مدينة القامشلي في محافظة الحسكة إلى عفرين.
المتحدث باسم الحكومة التركية أعلن أن القوات التركية والمسلحين الموالين لها سيقومون "بتطهير مدينة عفرين شمال سوريا من المسلحين قريباً"، بحسب وصفه.
في غضون ذلك كثف الجيش التركيّ ومسلّحو درع الفرات هجومهم على مدينة جنديرس في المحور الغربي لعفرين وحقّقوا تقدّماً في قريتي تلف وكفر زيتا، بحسب موفدنا.
ومع تواصل الاستهداف التركيّ تشهد مناطق عفرين نزوحاً لسكانها، الذين يتوجّهون إلى مناطق أكثر أمناً في جبل الأحلام وغيرها من المناطق.

إلى ذلك قال المرصد السوريّ المعارض إنّ قوات من الحرس الجمهوري التابعة  للجيش السوريّ دخلت جنوبيّ منطقة عفرين.
وأضاف المرصد أنّ قوات الحرس الجمهوري تمركزت جنوب عفرين لتشكيل حزام  أمني في محيط بلدتي نبل والزهراء، كما أشار المرصد إلى أنّ الجيش التركي والفصائل الموالية له وسّعوا سيطرتهم في عفرين لتصل إلى نحو 60 بالمئة من المنطقة.


الثلاثاء 13-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net