القائمة البريدية
سياسة

استعادة السيطرة على قرية افتريس واكتشاف ورشة لتصنيع أسلحة كيميائية

 استعادة السيطرة على قرية افتريس واكتشاف ورشة لتصنيع أسلحة كيميائية
ريف دمشق..
ذكرت وكالات روسية اليوم الإثنين نقلاً عن ضابط في الجيش السوري أنّه تمّ العثور على ورشة عمل لمسلحين في الغوطة الشرقية تُستخدم في إنتاج أسلحة كيميائية.
ونقلت ريا نوفوستي عن ضابط في الجيش السوري قوله إنّه تم العثور على الورشة في قرية أفتريس، وأوضح أن ما تم العثور عليه يندرج في إطار ما كان يحضّر له المسلحون لاتهام الجيش السوري بشن هجمات كيميائية في الغوطة الشرقية.
وأعلنت وكالة سانا اليوم عن تمكّن الجيش السوري من استعادة السيطرة على قرية افتريس بشكل كامل بعد القضاء على آخر تجمعات جبهة النصرة والمجموعات التابعة لها.
وكانت "مصادر سورية مطلعة" أكّدت أمس أنّه "كلما ضاق الخناق" على المجموعات المسلحة التي "تلفظ أنفاسها" في الغوطة تأتيها الأوامر من مشغليها لإعادة استخدام الاتهامات الباطلة ضد الجيش السوري باستخدام أسلحة كيميائية ضدّ المدنيين.
وكان مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري كشف نهاية الشهر الفائت عن معلومات لدى الحكومة السورية تؤكد أن الإرهابيين يحضّرون لعمل إرهابي يتم فيه استخدام الكلور على نطاق واسع لاتهام الجيش السوري بذلك، مضيفاً أن "هؤلاء الإرهابيين لديهم تعليمات صارمة من الاستخبارات الغربية والتركية لفبركة الهجوم الكيميائي قبل تاريخ 13 آذار/ مارس"، ذلك أن انعقاد الدورة الـ87 للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيتم بهذا التاريخ.


الاثنين 12-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق