محليات

السياحية في السويداء مقومات طبيعية وخدمات قليلة

السياحية في السويداء مقومات طبيعية وخدمات قليلة
السويداء..
دعا أصحاب الفعاليات والمنشآت السياحية في السويداء إلى تأمين البنى التحتية لمنطقة عين المرج السياحية وإقامة مناطق وأماكن سياحية لذوي الدخل المحدود وتسهيل الإجراءات وإعادة النظر بالرسوم والضرائب على المنشآت السياحية وتأمين قروض تشغيلية وجدولة القروض المتعثرة وتأمين الكوادر المختصة وأن تكون للسويداء غرفة سياحة مستقلة.
وخلال لقائه مع أصحاب الفعاليات السياحية والمعنيين في مبنى محافظة السويداء اليوم أوضح وزير السياحة المهندس بشر يازجي عمل الوزارة في التخطيط والاشراف وإعداد المشاريع اللازمة والوقوف على واقع الاستثمارات القائمة والمتوقفة ومتابعة تقديم التسهيلات للمستثمرين لافتاً إلى تكاتف الجهود لتأمين الخدمات السياحية اللازمة والملائمة وإقامة منشآت سياحية وتنشيط مكاتب وشركات السياحة والسفر وتأهيل المتنزهات السياحية التي تليق بأبناء السويداء وذوي الدخل المحدود.
وأشار الوزير إلى وجود دراسة لفصل غرفة سياحة السويداء لتكون مستقلة نظراً للنهضة العمرانية والسياحية وتشجيع المؤسسات السياحية التي يتزايد عددها فيها مع الاهتمام بالتدريب السياحي والفندقي وتوفير مستلزماتها مع تنويع الأنشطة والفعاليات السياحية والترويج لأهم نقاط الجذب السياحي في المحافظة.
وكان وزيرا السياحة والدولة لشؤون متابعة مشاريع تنمية المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو سعد اطلعا على بعض المشاريع والمنشآت والأماكن السياحية والطبيعية في محافظة السويداء في منطقة ضهر الجبل أهمها مجمع الشاعر السياحي ومنطقة سد الروم ومنطقة قنوات الأثرية ومعابدها وبلدة حبران وموقع المنارة والسد فيها.
وطلب الوزير يازجي طرح منطقة سد الروم وحبران للاستثمار وتخديمها كمتنزهات لأصحاب الدخل المحدود وفق القرار الجديد للمتنزهات السياحية وتخديم محيط المعابد في القنوات برؤية سياحية جديدة وإحداث مركز استعلامات سياحي فيه.
وفي بلدة القريا وخلال زيارة صرح الثورة السورية الكبرى الذي يضم ضريح قائدها المجاهد سلطان باشا الأطرش دعا يازجي إلى إقامة مشاريع سياحية ومركز للاستعلامات والترويج السياحي للبلدة.
وتضمنت الجولة زيارة مقام عين الزمان بمدينة السويداء واللقاء بشيخي عقل طائفة المسلمين الموحدين يوسف جربوع وحمود الحناوي حيث تم التأكيد على أهمية تفعيل وتنشيط السياحة الدينية في المحافظة إضافة إلى تفقد عدد من المنشآت السياحية المميزة من فنادق ومطاعم ومقاه على طريق قنوات ومتنزهات شعبية على طريق وادي سليم إضافة إلى زيارة معرض مساحة فرح لإعادة تدوير الأقمشة لمجموعة “نساء يعدن الحياة” في صالة الآرت فورم.
ولفت الوزير يازجي إلى أن السويداء رغم صغر مساحتها فيها من التنوع الجغرافي والبيئي والحيوي والتاريخي ما يخولها لتكون أحد أهم المقاصد السياحية السورية التي يمكنها استقطاب السياح من معظم أرجاء العالم وهي مرشحة لتكون أهم وجهات السياحة الداخلية في سورية خصوصاً مع ما تمتلكه من محميات طبيعية وصناعات يدوية تقليدية تشكل عامل جذب سياحي.


الاحد 11-03-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net