القائمة البريدية
منوعات

سر انقلاب الممثلة الإباحية على ترامب

سر انقلاب الممثلة الإباحية على ترامب
"سر الانقلاب"، هذا ما عنونت به تقارير صحفية أمريكية عديدة قرار الممثلة الإباحية، ستورمي دانيالز، رفع دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
وكانت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية قد كشفت عن وثائق قضائية تشير إلى أن دانيالز، التي يعتقد أن ترامب أقام معها علاقة جنسية في 2006، رفعت دعوى قضائية بحقه في محكمة في لوس أنجلوس.
وأرجعت الشبكة الأمريكية ذلك إلى استفادة الممثلة الإباحية من "ثغرة قانونية"، تقضي ببطلان اتفاق حفظ السرية، الذي أبرمته مع الرئيس الأمريكي، وتقاضت بموجبه 130 ألف دولار أمريكي.
وأشارت دانيالز في دعواها إلى أن "اسمها الحقيقي، ستيفاني كيلفورد، وأن الاتفاق بينها وبين ترامب باطل، لأن الطرف الثاني، وهو الرئيس الأمريكي، لم يوقعه بنفسه، بل وقعه نيابة عنه محاميه الشخصي، مايكل كوهين".
وأظهرت الوثائق أن الاتفاق المذكور تم توقيعه في 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أي قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي فاز بها ترامب.
وأوضحت أن الاتفاق وقعته الممثلة الإباحية، ومحامي ترامب، مايكل كوهين.


الاربعاء 07-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق