القائمة البريدية
سياسة

الكرملين يأمل في إمكانية تجنب أي هجوم أمريكي على سوريا

موسكو..
تعليقا على أنباء عن ضربة عسكرية أمريكية محتملة لسوريا على خلفية اتهامها باستخدام الكيميائي، أعرب الكرملين عن أمله في امتناع واشنطن "عن أي تحرك يزيد من انتهاك القانون الدولي".
وفي معرض إجابته على سؤال صحفي حول رد الفعل الروسي الممكن على استخدام واشنطن المحتمل للقوة ضد سوريا، قال الناطق الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: "دعونا نأمل في ألا تحدث أعمال قد تؤدي إلى مزيد من انتهاك القانون الدولي".
ووصف بيسكوف المزاعم المتواصلة حول استخدام دمشق الأسلحة الكيميائية، بأنها استفزازات تأتي في إطار حملة الافتراء والاتهامات الباطلة ضد الحكومة السورية، مذكرا بأن السلاح الكيميائي في سوريا تم إتلافه، ما شهدت عليه ليس روسيا فحسب، بل والمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية.
وأضاف بيسكوف أنه لا يمكن الحكم على استخدام الكيميائي في سوريا من عدمه، إلا على أساس تحقيقات غير متحيزة يجريها فريق عمل ولجنة دولية، وإلا فستبقى كل الاتهامات مجرد افتراء.
وشدد على أن روسيا تدعو دائما إلى فتح تحقيق دولي نزيه في كل حادث يشتبه فيه باستخدام الأسلحة الكيميائية، إلا أن هذه المبادرات الروسية تصطدم برفض الطرف المقابل مرة تلو أخرى.
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أفادت أمس الاثنين، بعقد اجتماع للإدارة الأمريكية الأسبوع الماضي لبحث الخيار العسكري عقابا لدمشق على استخدامها المزعوم لغاز الكلور السام ضد المسلحين في الغوطة الشرقية.

وكالات


الثلاثاء 06-03-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق