القائمة البريدية
سياسة

قاعدة حميميم تكشف معلومات مفاجئة عن مسلحي الغوطة!

اللاذقية..
حذر المتحدث الرسمي باسم قاعدة حميميم العسكرية الروسية في مدينة اللاذقية السورية، أليكسندر إيفانوف، في تصريح نقلته صفحات القاعدة العسكرية على مواقع التواصل الاجتماعي، من امتلاك فصائل المعارضة السورية في الغوطة مضادات طيران.
وقال إيفانوف “لا نستبعد امتلاك التنظيمات المتمردة أو المتطرفة في الغوطة الشرقية لأسلحة مضادة للطائرات تحمل على الكتف، ووصول صواريخ “التاو” الأمريكية إلى هذه المنطقة يفتح المجال أمام العديد من الاحتمالات التي قد تكون كارثية بفعل التصرفات الأمريكية غير المسؤولة”.
وفشلت الهدنة التي أعلنتها وزارة الدفاع الروسية لمدة 5 ساعات اليوم من خروج أحد من الغوطة الشرقية، إلا أن ساعات الهدنة قلصت أعداد القتلى والجرحى وعدد الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة اليوم الثلاثاء.
وقال مصدر في الدفاع المدني العامل في غوطة دمشق الشرقية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “قتل 12 شخصا وأصيب عشرات الجرحى في بينهم 5 قتلى في بلدتي مسرابا وبيت سوى و2 في دوما والباقي في عدد من البلدات الاخرى”.
ومن جانبه حمل مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سورية مسلحي المعارضة “مسؤولية الفشل الهدنة الإنسانية الأولى بغوطة دمشق الشرقية، حيث لم يتمكن أحد من الأهالي من مغادرتها بالممر الإنساني”.
وقال متحدث باسم المركز، اللواء فلاديمير زولوتوخين، في تصريح صحفي إلى إنه “لم يسجل أي خروج بحلول الساعة 1430 اليوم الثلاثاء، وأوضح أن الوضع في المنطقة شديد التعقيد وأن الحافلات وسيارات الإسعاف المخصصة لخروج المدنيين لا تزال واقفة في مكانها، لكن المسلحين لم يسمحوا لأحد بالخروج”.



الثلاثاء 27-02-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق