سياسة

لافروف: مسلحو الغوطة يؤججون الموقف باحتجازهم المدنيين

لافروف: مسلحو الغوطة يؤججون الموقف باحتجازهم المدنيين

موسكو..
اكد الكرملين أن ما تسمى المعارضة السورية تؤجج الموقف بمواصلة احتجازها المدنيين رهائن في الغوطة الشرقية.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تأمل من الجهات التي لها تأثير على الجماعات المسلحة في سوريا إقناعها بالالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي الجديد، بدوره دعا وزير الخارجية الفرنسي جان أيف لودريان الى الية لمراقبة وقف إطلاق النار لتقييم مواقف كل الأطراف في الغوطة الشرقية.
واعلن الكرملين في اول يوم للهدنة التي اقرها مجلس الامن في سوريا، إن تشغيل ممر إجلاء المدنيين من الغوطة الشرقية سيعتمد على الجماعات المسلحة في الغوطة وإن موسكو ستواصل العمل على مساعدة المدنيين في مغادرة المنطقة رغم ان المعارضة تؤجج الموقف بمواصلة احتجازها المدنيين رهائن.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تأمل من الجهات التي لها تأثير على الجماعات المسلحة في سوريا إقناعها بالالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي الجديد. مؤكدا ان موسكو لا تتفق مع ما يسمى جيش الاسلام بأن القرار الاممي لا يسمح باخراج المسلحين من الغوطة الشرقية.  مشيرا الى انه سيتم نقل مساعدات إنسانية للغوطة الشرقية باستخدام ممر إنساني
ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان أيف لودريان، الى آلية لمراقبة وقف إطلاق النار لتقييم مواقف كل الأطراف في الغوطة الشرقية، موضحا ان باريس تدعم هدنة الساعات الخمس ولكنها يجب أن تمدد مستقبلا.
في هذه الأثناء، تعهدت جماعات مسلحة في الغوطة الشرقية بإخراج مسلحين ينتمون لما يعرف" بهيئة تحرير الشام وجبهة النصرة" الارهابيتين وكل من ينتمي لهم من الغوطة الشرقية في ريف دمشق خلال خمسة عشر يوما من بدء دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي.



الثلاثاء 27-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net