القائمة البريدية
ثقافة وفنون

شيرين عبد الوهاب خلف القضبان

شيرين عبد الوهاب خلف القضبان

قضت محكمة مصرية، أمس الإثنين 26 شباط، بحبس المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب 6 أشهر، بتهمة الإساءة لنهر النيل والسخرية منه.
شيرين
وأصدرت محكمة جنح المقطم، المنعقدة في مجمع محاكم جنوبي القاهرة، في حي السيدة زينب، حكما بحبس شيرين 6 أشهر، وكفالة 5 آلاف جنيه، وتعويض مدني قدره 10 آلاف جنيه، و50 جنيه أتعاب محاماة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "شيرين والبلهارسيا"، وفقا لعدد من التقارير المحلية المصرية.
وكانت شيرين عبد الوهاب أثارت جدلا في شهر تشرين الثاني، بعد ظهور فيديو قديم لها، أحيته في إمارة الشارقة الخليجية، والذي سخرت فيه من نهر النيل.
وطلبت إحدى المعجبات من شيرين في الحفل أن تؤدي أغنيتها الشهيرة "ماشربتش من نيلها"، لترد عليها بأنها ستصاب بمرض البلهارسيا في المقابل، ونصحتها بشرب مياه معدنية مستوردة.
وأثارت تصريحات شيرين عبد الوهاب بشأن نهر النيل، غضب العديد من جمهورها، كما أن نقابة الموسيقيين المصريين قررت معاقبتها وقتها، بوقفها عن الغناء.
واعتبر عدد كبير من المصريين أن ما قالته شيرين عبد الوهاب في حفل الشارقة، إساءة لهم ولنيل بلدهم، وطالب البعض منهم بسحب الجنسية المصرية منها.
ومن جانبها اعتذرت شيرين عبد الوهاب عما بدر منها في الحفل، عبر بيان شاركته عبر حسابها الرسمي على "فيسبوك"، وامتثلت بعدها لاستدعاء الشؤون القانونة لنقابة الموسيقيين، من أجل التحقيق معها، وسؤالها حول ملابسات واقعة سخريتها غير المبررة من نهر النيل.



الثلاثاء 27-02-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق