القائمة البريدية
سياسة

انتشار أكثر من 400 مقاتل من القوات الشعبية السورية على جبهات القتال في عفرين

عفرين..
أفاد موفد الميادين إلى عفرين بأن الاشتباكات لا تزال متواصلة اليوم الأربعاء في جميع جبهات المنطقة بعفرين السورية، في ظل انتشار أكثر من 400 مقاتل من القوات الشعبية السورية على جبهات القتال في المدينة، بالتزامن مع إعلان وكالة  "سانا" عن وصول مجموعات جديدة من القوات الشعبية لمواجهة العدوان التركي.
وقال الموفد إن القوات التركية استهدفت منطقة تل رفعت والشيخ عيسى والزيارة وباسوطة وباصوفان، مشيراً إلى أن هذا الاستهداف هو بداية ترجمة عسكرية لما تحدث عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن خنق عفرين وحصارها.
ووفق موفدنا فإنه لا يقصد بالسيطرة على الشريط الحدودي بل القصد قطع الشريان الحيوي الذي يصل منطقة نبل والزهراء ومعبر الزيارة، أي قطع التواصل بين هذه المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري ومنطقة عفرين.
وأشار إلى أن قطع معبر الزيارة الشريان الحيوي والمعبر الوحيد لعفرين نحو مناطق سيطرة الجيش السوري من شأنه التسبب بكارثة انسانية لأهالي عفرين.
كما لفت إلى أن القوات التركية تكثّف عملياتها العسكرية على بلدة جنديرس بهدف السيطرة عليها للتوجه منها إلى عفرين.
من جهته، قال مصدر في وحدات حماية الشعب الكردية للميادين إن القوات الشعبية السورية انتشرت على جبهات الاشتباك في جنديرس وراجو وبلبل، في حين ذكرت وكالة "يونيوز" أن وحدات من القوات الشعبية بدأت بالانتشار في الشريط الحدودي عند راجو وفي مركز البلدة شمال غرب عفرين.
موفد الميادين قال من جهته، إن الدفاعات الجوية للقوات الشعبية السورية في عفرين استهدفت طائرات استطلاع تركية فوق معبر الزيارة.
هذا وقصفت الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا اليوم أيضاً بلدة ماير في ريف حلب الشمالي. جاء ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف المناطق الشرقية لنبل والزهراء.
وأشار الموفد إلى أنه لا صحة للأنباء التي ذكرتها تنسيقيات المسلحين عن قصف طريق نبل والزهراء.
من جهتها، قالت الرئاسة التركية إنه "لا وجود لاتفاق بين الدولة السورية ووحدات حماية الشعب في عفرين حسب علمنا".
وأضافت "يمكن للأجهزة المعنية بما فيها المخابرات أن تقيم اتصالات مباشرة وغير مباشرة مع دمشق استثنائياً"، مكررة تهديدها بأن "خطوات الحكومة السورية أو العناصر الأخرى في عفرين ستكون لها عواقب وخيمة".


الخميس 22-02-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق