سياسة

الرئاسة التركية تدعي استهدف سيارات موالية للجيش السوري حاولت دخول عفرين

أنقرة..
ادعى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن المدفعية التركية استهدفت 40 إلى 50 سيارة لقوات موالية للحكومة السورية حاولت دخول عفرين أمس الثلاثاء وأجبرتها على التراجع لشرق إدلب.
وأضاف المتحدث في مؤتمر صحفي اليوم، أن "القوات الحكومية الموالية لسوريا التي حاولت دخول منطقة عفرين انسحبت بعد إطلاق المدفعية التركية قذائفها باتجاهها وأجبرتها على التراجع إلى شرق إدلب"، محذرا من عواقب وخيمة إذا كررت القوات السورية محاولتها بدخول عفرين.
وفيما يخص نقاط المراقبة المقامة في منطقة خفض التصعيد في إدلب قال قالن، إن تركيا أنشأت إلى الآن 6 نقاط مراقبة في إدلب وسيكون مجمل نقاط المراقبة 12 هناك.
وأشار قالن إلى أن تركيا لا تجري أي محادثات مباشرة مع الحكومة السورية وإنما تقوم بإرسال إشارات إلى الحكومة السورية بطرق غير مباشرة.
وقال قالن إن أنقرة لا تزال متفائلة، إلا أنها حذرة في الوقت ذاته فيما يتعلق بعلاقاتها مع الولايات المتحدة بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لأنقرة الأسبوع الماضي.

رويترز


الاربعاء 21-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net