سياسة

شكرى يبحث مع دي ميستورا تشكيل اللجنة الدستورية في سورية وتحديد ولاياتها ومراجعها

القاهرة..
بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا على هامش مؤتمر ميونخ للأمن سبل التسوية في سوريا ودفع الحل السياسي.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن "المبعوث الأممي حرص في بداية اللقاء على اطلاع الوزير شكري على تقييمه لمستجدات الأزمة السورية ورؤيته بشأن سبل حلحلة الوضع السياسي المتأزم في سوريا، وذلك على ضوء الاتصالات والمشاورات التي قام بها مؤخرا مع مختلف الأطراف السورية ومخرجات مؤتمر سوتشي".
وأضاف أبو زيد: "دي ميستورا استعرض في الجهود المبذولة لتشكيل اللجنة الدستورية وتحديد ولاياتها ومراجع الإسناد الخاصة بها تحت رعاية الأمم المتحدة ومسار جنيف، وعلى أساس مرجعيات الحل السياسي في سوريا وأهمها القرار 2254".
ولفت إلى أن "شكري أكد حرص مصر على دعم جهود المبعوث الأممي وإنجاح مهمته، مشدداً على الموقف المصري الداعم للحل السياسي في سوريا بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها، ويلبي طموحات الشعب السوري، مؤكدا في الوقت ذاته على "موقف مصر الثابت ورفضه أية حلول عسكرية من شأنها أن تمثل انتهاكا للسيادة السورية وتقوض من فرص الحلول السياسية القائمة".
وأكد أبو زيد أن "شكري شدد على ضرورة تنسيق الجهود والتحركات بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية خلال المرحلة الراهنة من أجل حث جميع الأطراف السورية على التوصل إلى حلول توافقية وعملية لتحقيق التسوية السياسية للأزمة السورية، مضيفا أن "الجانبين اتفقا على تكثيف التشاور والتنسيق بشأن استحقاقات المرحلة المقبلة، وبذل كل الجهود مع كافة الأطراف السورية والأطراف الفاعلة في الأزمة من أجل دعم المسار السياسي لتسوية الأزمة".



السبت 17-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net