سياسة

اقتراح تركي على تيلرسون: انسحاب وحدات الحماية إلى شرق الفرات وقوات تركية أميركية في منبج

انقرة..
قال مسؤول تركي اليوم الجمعة إن أنقرة اقترحت على وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى شرق الفرات، وأن تتمركز قوات تركية وأميركية في منبج السورية.
ولفتت المسؤول التركي الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة رويترز إلى أن أميركا تدرس المقترحات التركية.
وكان تيلرسون قد وصل إلى تركيا أمس الخميس في زيارة قال مسؤولون إنها ستشهد على الأرجح مناقشات صعبة بين البلدين اللذين توترت علاقاتهما بسبب عدد من القضايا لا سيما الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.
واليوم أكّد المستشار الإعلامي لوحدات الحماية ريزان حدو أنّ عفرين مدينة سورية والوحدات تدافع عن السيادة السورية، مضيفاً أنّ مخطط "حكومة (الرئيس التركي رجب طيب) إردوغان" لا يستهدف حزباً أو مكوناً معيناً بل الوطن السوري برمته.
وأوضح حدو "مخطط إردوغان يستهدف دول المنطقة بالعمل إما على زعزعة استقرارها أو بإفشال الجهود الدبلوماسية لحل الأزمات".
وأكّدت مصادر خاصة للميادين حصول اتفاق بين الدولة السورية ووحدات الحماية يقضي بانتشار الجيش السوري بعفرين.
وكان مصدر رئاسي تركي أكّد أمس أن إردوغان نقل أولوياته وتطلعاته بشأن سوريا وقضايا المنطقة الأخرى إلى تيلرسون خلال اجتماع اليوم أمس الخميس في أنقرة.
وأضاف المصدر أنّ إردوغان وتيلرسون ناقشا أيضاً العراق والتطورات في المنطقة ومكافحة الإرهاب.
وذكر المصدر أنّه تمّ خلال اللقاء إبلاغ تيلرسون "بكل وضوح" أولويات وتطلعات تركيا في كافة هذه المواضيع.
ويأتي الاجتماع الذي استمر ثلاث ساعات و15 دقيقة بحضور وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو في مستهل المحطة التي يُنظر إليها على أنها الأصعب في جولة تيلرسون التي تستغرق خمسة أيام بالمنطقة.


الجمعة 16-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net