سياسة

«النصرة والخوذ البيضاء» يحضرون لتمثيلية كيميائية في إدلب!

ادلب..
أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية، أن أحد سكان إدلب أبلغ المركز بأن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي نقل إلى إحدى القرى أكثر من 20 أسطوانة تحتوي على غاز الكلور ويحضر لعملية استفزازية بمشاركة ما يسمى «الخوذ البيضاء»، وذلك بالترافق مع الاتهامات الأميركية للحكومة السورية باستخدام الكيميائي.
وقال المركز في بيان، وفق ما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: إن «أحد سكان سراقب في محافظة إدلب اتصل يوم 12 شباط، وأبلغ عن التحضير لاستفزاز باستعمال مواد كيميائية لبث ذلك عبر قناة أجنبية».
وأضاف البيان: إن المتصل قال: إن مسلحي جبهة النصرة قاموا بنقل أسطوانات الكلور إلى سراقب على متن ثلاث سيارات، كاشفاً عن أن ممثلي «الخوذ البيضاء» قاموا بتمثيل بروفة تقديم إسعافات أولية لمتسممين وهميين من السكان المحليين، وأن ما حصل تم تصويره من قبل مراسلين محترفين علق على ميكروفوناتهم شعار «سي إن إن».
وكشفت تقارير سابقة وخبراء أن من يطلقون على أنفسهم تسمية «أصحاب الخوذ البيضاء» يتلقون دعما من الولايات المتحدة وأوروبا بهدف فبركة أحداث إعلامية، واستخدامها كذريعة لتدخل غربي أوسع في سورية.


الاربعاء 14-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net