محليات

إشغالات الأرصفة في شوارع سلمية لا يحتمل

إشغالات الأرصفة في شوارع سلمية لا يحتمل
حماه..
قوبلت الحملة التي بدأ بها مجلس مدينة سلمية وشرطة مديرية المنطقة يوم السبت الماضي على إشغالات الأرصفة والشوارع بترحاب شعبي واسع، على حين عارضها المتضررون منها، من بعض أصحاب المحال التجارية الذين تمددوا على الأرصفة وتطاولوا على مساحات واسعة من الشوارع العامة أيضاً، وأصحاب البسطات المحليين والوافدين الذين نشروا بسطاتهم وعرباتهم عشوائياً في الساحة الرئيسة وسط المدينة وفي الشوارع التي تغص بالمارة وتضيق عليهم.
رئيس مجلس مدينة سلمية علي الصالح بيَّن لـ«الوطن» أن الوضع في المدينة لا يُحتمل، فإشغالات الأرصفة والشوارع الرئيسة أصبحت مشكلة مزمنة يعاني منها المواطنون كثيراً، وتسبب ازدحاماً خانقاً للناس وفوضى عارمة في مرور وسائط النقل العامة والخاصة.
وقال: لذلك لا بدَ من معالجتها بشكل جذري، وخلال الأيام الماضية من الحملة استجاب العديد من أصحاب المحال والبسطات على حين تمرد آخرون، وعادوا إلى إشغال الأرصفة والشــــــوارع بعد جولتنا فيها مباشرةً.
وقد أنذرنا جميع المخالفين وأعطيناهم مهلة أيام للاستجابة، وبعدها سنضطر لمصادرة الإشغالات بقوة القانون وبمؤازرة الشرطة.


الاثنين 12-02-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net