القائمة البريدية
سياسة

نيبينزيا : التعنت الأمريكي يعرقل مشروع قرارنا حول الملف الكيميائي السوري

نيويورك..
أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أنه لا يرى فرصا لاتخاذ مجلس الأمن مشروع القرار الروسي حول التحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا بسبب الموقف الأمريكي.
وقال الدبلوماسي للصحفيين الروس أمس الجمعة: "لم نتوقف عن التفكير في الحاجة إلى آلية مستقلة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، لذلك تقدمنا بمشروع قرار جديد بهذا الشأن يناقشه حاليا الخبراء، لكن بصراحة لا أرى أي آفاق لاتخاذه في القريب العاجل بسبب الموقف الأمريكي.
وأفاد بأن واشنطن وصفت مشروع القرار الروسي أثناء مناقشاته بأنه "معيب" وكان يصر على استئناف عمل الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة النووية للتحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا. وأشار إلى أن الجانب الأمريكي يواصل اتهام موسكو بوقف عمل هذه الآلية.
واتهم نيبينزيا الولايات المتحدة بـ "قتل" الألية المشتركة، مشيرا إلى أنها رفضت اتخاذ المشروع الروسي حول تمديد عملها وجعلها تتفق مع مقاييس معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.
وأضاف: "الملف الكيميائي السوري – عملية منفصلة غير مرتبطة مباشرة بالتسوية السياسية، لكن بلا شك تخص كل ما يحدث حاليا بشأن سوريا".
وتابع: "العملية السياسية في سوريا شأن منفصل معروف باسم مؤتمر جنيف الذي يعمل على أساس قرار 2254 الدولي. وما حدث في سوتشي – هو دفع لعملية جنيف التي توقفت أعمالها منذ وقت بعيد".
ولفت إلى أن الولايات المتحدة تقوم منذ وقت بعيد بحملة واسعة النطاق في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإجبار أعضاء المنظمة على اتخاذ قرار جديد يدين الحكومة السورية بزعم استخدامها الأسلحة الكيميائية وإحالة هذه المسألة إلى مجلس الأمن الدولي. 

وكالات



السبت 10-02-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق