القائمة البريدية
سياسة

مصدر : موسكو عبر تواصلها مع طهران تسعى لتسريع عقد جولة مفاوضات بجنيف

موسكو..
أكد مصدر مطلع لـ"الشرق الأوسط" أن "?موسكو? تسعى عبر تنشيط الاتصالات مع ?طهران? إلى تسريع عقد جولة جديدة من المفاوضات في جنيف، تكون مكرسة بالدرجة الأولى إلى تكريس نتائج ?مؤتمر سوتشي?"، مشيرا إلى "وجود عدد من النقاط العالقة التي تسعى موسكو عبر اتصالاتها مع الجانبين التركي والإيراني إلى تسويتها، وعلى رأسها موضوع اللجنة الدستورية".
ولفت المصدر الى أن "مناقشات موسكو وطهران هي للتوصل لمعالجة مشتركة لموقف النظام، وكيف يجب أن يتصرف في المرحلة اللاحقة وتحديدا عند مناقشة الملف في جولة جنيف المقبلة، خصوصاً بعدما أثار سلوكه خلال سوتشي وما بعد المؤتمر استياء الروس"، مشيراً الى "عقدتين تسعى موسكو إلى تجاوزهما خلال التحضيرات لجنيف، الأولى، تتعلق ببيان سوتشي، وضرورة رفع أي تحفظات عليه، والثانية، فنية تتعلق بتركيبة اللجنة الدستورية المقترحة".
كما أوضح أن "الروس ملتزمون بالصياغة التي تبناها مؤتمر سوتشي للبيان الختامي في إشارة إلى تمسك موسكو بتأسيس لجنة دستورية وليس لجنة إصلاح دستوري كما تريد دمشق"، منوهاً الى أن "?الحكومة السورية? تريد أن تهيمن على النصف زائد واحد، وهو أمر يمكن أن توفره التفاهمات التي أفضى إليها مؤتمر سوتشي لجهة إقرار 100 عضو للنظام، و50 للمعارضة، و50 لدى دي ميستورا، لكن العقدة تكمن في أن آلية التصويت يجب أن تراعي رأي غالبية الثلثين، وهو أمر لا يرضي دمشق".


الاربعاء 07-02-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق