القائمة البريدية
سياسة

«واشنطن بوست»: الإستراتيجية الأميركية في سورية مهددة بالفشل

واشنطن..
رأت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أن إستراتيجية الولايات المتحدة الجديدة بشأن سورية مهددة بالفشل بسبب المواجهات بين حليفتيها: تركيا والأكراد.
وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أن هجوم تركيا الأخير على الميليشيات الكردية في سورية كشف عيوب السياسة الجديدة التي وضعتها الإدارة الأميركية لسورية، موضحة أن الهجوم وضع خطط واشنطن محط تساؤل، لاسيما فيما يتعلق بالاحتفاظ بتواجد عسكري في سورية دون خوض نزاع أوسع.
وبدأ الجيش التركي، بالاشتراك مع الميليشيات المسلحة المنضوية في عملية «درع الفرات» قبل أسبوع، عدواناً عسكرياً جديداً استهدف منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد، وذلك بعد يومين من إعلان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إستراتيجية جديدة لسورية تتعهد بموجبها الولايات المتحدة بالحفاظ على وجود قواتها في شمال شرق سورية.
ونقل تقرير «واشنطن بوست» عن خبراء قولهم: إن تركيز الولايات المتحدة على تقديم الدعم العسكري للأكراد السوريين كان حافلا بالتناقضات، مشيراً إلى أن تلك الأزمة الأخيرة تبرز الآن على السطح مع تركيا، حليفة الولايات المتحدة وعضو حلف شمال الأطلسي «الناتو»، مع شن أنقرة حملة على الحليف الأبرز لواشنطن في سورية «الأكراد».


الاثنين 29-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق