سياسة

مصادر شام برس: خلافات حادة نشبت بين الجيش التركي ومسلحي "الجيش الحر"

مصادر شام برس: خلافات حادة نشبت بين الجيش التركي ومسلحي "الجيش الحر"
حلب..
كشفت مصادر خاصة لـ شام برس من مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، عن خلافات حادة نشبت بين الجيش التركي ومسلحي ميليشيات "الجيش الحر" المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على خلفية اتهامات وجهها الأخير للأتراك بالخيانة.
وبينت المصادر أن مقاتلي "الحر" وتحديداً مسلحي ما يسمى الجيش الوطني المشكل حديثاً، اتهموا تركيا بزجهم في معارك برية خاسرة ضد مقاتلي "قسد" ما أدى إلى مقتل أعداد كبيرة منهم خلال الاشتباكات.
وارتفعت حدة الخلاف بين الجانبين صباح اليوم إبان اتهام مسلحي "الحر" جنوداً أتراك بقتل عدد من عناصرهم عمداً، بعد وصول عدد كبير من المصابين التابعين له إلى مشفى إعزاز الوطني نتيجة تلقيهم لطلقات نارية في الظهر.
ووفق المصادر فإن مسلحي "الحر" أكدوا أن المصابين الواصلين إلى مشفى إعزاز، أصيبوا برصاصات الجنود الأتراك الذين اعتادوا التواجد في الخطوط الخلفية خلال المعارك.
إلى ذلك واصل الجانب التركي قصف القرى والبلدات في محيط مدينة عفرين، موجهين استهدافهم نحو قرى وبلدات "كيمار" و"جنديرس" و"شرا" و"بلبل"، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.
واعتمد الأتراك في عمليات القصف على سلاح المدفعية بعد أن حُيّد سلاح الطيران نتيجة الظروف المناخية السيئة.
واعترفت تنسيقيات مسلحي "الحر" بمقتل /5/ من عناصره نتيجة الاشتباكات التي دارت في محيط مدينة عفرين صباح اليوم.
يشار إلى أن الحصيلة الإجمالية للشهداء المدنيين الذين قضوا جراء العدوان التركي على عفرين بلغ حتى ساعات ظهر يوم الخميس /36/ شهيداً بينهم عدد من النساء والأطفال.

شام برس- زاهر طحان


الخميس 25-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net