القائمة البريدية
محليات

من جديد.. ليلة ساخنة في الأحياء الغربية لحلب.. والجيش يرد بضربات مكثفة على مواقع المسلحين

حلب..
عاش أهالي الأحياء الشمالية الغربية من مدينة حلب أمس، ليلة ساخنة لم تعهدها تلك الأحياء منذ عدة أشهر، إبان قصف عشوائي من قبل المجموعات المسلحة، طال مختلف جنبات تلك الأحياء.
فمع حلول الساعة العاشرة ليلاً، بدأت المجموعات المسلحة استهداف حي جمعية الزهراء بثلاث قذائف صاروخية، قبل أن يتوالى سقوط القذائف على مختلف جنبات الحي، ويمتد باتجاه حي شارع النيل من جهة السوق المحلية وجامع أسيد وصولاً إلى جمعة الصحة.
ووصل عدد القذائف التي استهدفت الأحياء إلى /11/ قذيفة متنوعة، تسببت في أضرار مادية جسيمة لحقت بالمباني والمنازل والسيارات، كما تسببت بحالة من الهلع الشديد بين الأهالي الذين باتوا ليلتهم في الممرات وأقبية الأبنية إلى حلول الصباح.
وذكرت مصادر لـ شام برس، أن مصدر القصف كان من جهة مواقع تمركز المسلحين بالقرب من دوار المالية وساحة النعناعي على أطراف جمعية الزهراء، ومن الصالات الصناعية في الليرمون وضهرة عبد ربه.
ورد الجيش على القذائف بكثافة نارية كبيرة عبر سلاحي الصواريخ والمدفعية، مستهدفاً مواقع إطلاق القذائف التي تم رصدها، ما أسهم في توقف القصف بشكل كامل.
يذكر أن القصف هو الأعنف من نوعه منذ أشهر، من حيث عدد القذائف التي استهدفت الأحياء الشمالية الغربية من المدينة، وكانت المجموعات المسلحة دأبت بين الفينة والأخرى على إطلاق قذائف متفرقة في أوقات مختلفة كان آخرها القذائف التي استهدفت روضة براعم السبيل في حي شارع النيل.

شام برس- زاهر طحان


الخميس 25-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق