القائمة البريدية
منوعات

شباب ينشؤون جزيرة لممارسة "نشاط محظور"

شباب ينشؤون جزيرة لممارسة "نشاط محظور"
قررت مجموعة من الشباب في نيوزيلاندا التحايل على قانون بلادهم وممارسة نشاط غير قانوني بإنشاء جزيرة خاصة بهم يمارسوا عليها نشاطهم المرغوب.
وبحسب موقع nzherald النيوزيلاندي، فإن الحكومة المحلية لمدينة تايروا، الواقعة شمال نيوزيلاندا، تحظر على سكانها تناول المشروبات الكحولية في الأماكن العامة كل عام في الفترة ما بين 23 ديسمبر/كانون الأول إلى 6 يناير/كانون الثاني، وهو ما جعل الشباب يلجأون إلى تلك الفكرة الجديدة.
وبحلول عام 2018، قامت مجموعة من الشباب مكونة من 7 أفراد بإنشاء جزيرة صغيرة داخل مصب أحد الأنهار، ليتمكنوا من شرب الكحوليات علنا خارج نطاق أراضي مدينتهم التي تحظر عليهم هذا السلوك.
واستغل الشباب ضحالة المياه في هذا التوقيت من العام واستخدموا كميات من الطين وجمعوها بحيث كونت مرتفعا صغيرا عن سطح الماء، أتاح لهم مساحة كافية لجلوسهم جميعا وشرب ما يشاءون علنا دون الخوف من سطوة القانون.
ولم ينجح الشباب بفعلتهم هذه من الإفلات من القانون وحسب، بل أنهم حازوا إعجاب السلطات المحلية المنوطة بتطبيق هذا القانون، وقال مفتش الشرطة جون كيلي: أرى أن هذا يعتبر فكر إبداعي، ربما إذا علمت بتلك الفكرة منذ بدايتها لالتحقت بهم.
يذكر أن السلطات المحلية في مدينة تايروا تحظر تناول المشروبات الكحولية في فترة أعياد رأس السنة من كل عام بهدف التقليل من المخالفات القانونية التي تترتب عليها، والتي كانت تؤدي في الماضي إلى القبض على كثير من المواطنين.


الاربعاء 24-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق