القائمة البريدية
ثقافة وفنون

هند تلقت نبأ استشهاد حبيبها ولم تراه

هند تلقت نبأ استشهاد حبيبها ولم تراه

قصيدة خص بها الشاعر مجد سليمان موقع شام برس حول الحرب على بلدنا سوريا تحكي قصة فتاة اسمها هند تلقت نبأ استشهاد حبيبها ولم تستطع أن تراه بسبب الحشد الكبير في الجنازة ..
أقيموا الصلاة على روحي
وإن لم تقيموا فبعض النحيب
وشقوا الطريق لحب مضى
فهل من صلاة كدمع الحبيب
وهل من ركوع كشعر تدلى
على وجنتي بأروع طيب
إلى الشام خذني لقدس السما
فقد أورق الناي عند المغيب
إلى الشام خذني فعرش الإله
له فيها قائمة من خصيب
إلى الشام خذني وقل للربيع
ستلبسك الشام يوما"قريب
هم القاتلون هم الغادرون
هم العابثون بكحل المهاة
ذروهم يدوسون فوق القبور
سيفنون حتما"بجمر الرفاة
إذا ضاق وقت الصلاة بأرض
فلا الصبح آت ولا الغيث آت
فصلوا ليخضر موتي نخيلا"
لديكم وشقوا بذور الحياة
متى لو تراني طليقا"بكأسي
بها النيل يعليه كعب الفرات
فأمضي بموصل حبي وودي
إلى كوفة الجمع بعد الشتات
حبيبة روحي سلام وبعد
فقد حرت ما بين قلب وعين
وضمت جراحي بريحان عهد
من الله والشام والياسمين
ستمسح هند الدموع سلاما"
ويسري بأرضي هوى العاشقين.

شام برس



الاثنين 22-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق